نظام الدفاع الجوي المصري Antey-2500 SAM
الأخبار العسكرية

مصر تتسلم كامل طلبيتها من نظام الدفاع الجوي S-300 VM ومباحثات لإضافة بطاريات جديدة

مضمون التقارير المنشوره مؤخرا للاقتصادية الروسية الشهيره “Kommersant” في حديثها مع فلاديمير كوجين ، مساعد الرئيس الروسي للتعاون العسكري التقني فيما يخص أنشطة صادرات السلاح الروسي للزبائن الأجانب لعام 2017 نلخص بخصوص مصر.

 

وتبحث روسيا مع مصر لتزويدها بأعداد إضافية من منظومات الدفاع الجوي بعيد المدى من طراز S-300VM (يطلق عليها أيضا Antei-2500) ، وذلك علاوة على العقد السابق الذي شمل أربع بطاريات ، تم الإنتهاء من تسليمها كاملة نهاية العام الماضي.

 

كما أن الجانب الروسي قد انتهى من تسليم الجانب المصري 15 مقاتلة ميغ-29 أم/أم2 (MiG-29M/M2) و 19 مروحية هجومية من طراز التمساح Ka-52 Alligator.

 

يذكر أن فلاديمير كوزين، مساعد الرئيس الروسي، قال ردا على أسئلة في ملتقى التعاون العسكري والفني، في مقابلة مع صحيفة كومرسانت اليومية الروسية، أن روسيا في عام 2017 زودت مصر بأنظمة صواريخ مضادة للطائرات من طراز أنتي 2500 (Antey-2500) و هي نسخة تصديرية لمنظومة إس-300.

 

“كانت مصر مهتمة جدا بأنظمة الدفاع الجوي، وفي العام الماضي وفينا تماما بالتزاماتنا بموجب عقد لتوريد أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات أنتي-2500. وهو عبارة عن نظام حديث مضاد للطائرات ، و يتم تدريب المتخصصين المصريين لتشغيل هذا النظام في مصر. ولكن حتى الآن ليس هناك وضوح و المفاوضات جارية”.

 

وفي وقت سابق قال المدير العام لمؤسسة الدولة روستيخ Rostek، سيرجي تشيميزوف، أن روسيا تتوقع من القاهرة حل المشاكل المالية لتوقيع عقود جديدة مع مصر في مجال التعاون العسكري والفني. ووفقاً له، فإن هذا الأمر يتعلق، بما في ذلك اللوازم التي تجري مناقشتها في الصفقة المصرية لصواريخ الدفاع الجوي إس-300 أو التعاقد على مزيد من نسخ النظام “الأقل تكلفة” نسخة أنتي-2500.”

 

و في وقت لاحق، ذكرت بعض وسائل الإعلام أن مصر كانت أول مشتر أجنبي لمنظومة أنتي-2500 الصاروخية المضادة للطائرات. ونشرت صور افتراضية لشحنة الدفعة الأولى من هذه الأنظمة في ميناء الإسكندرية على شبكة الإنترنت في حزيران / يونيو 2017.

 

مميزات نظام الدفاع الجوي الصاروخي البعيد المدى S-300VM أنتاي 2500

 

هو عبارة عن نظام دفاع جوي استراتيجي طويل المدى محمول على مركبات مجنزرة وتتميز بقدرة حركية عالية لمرافقة الأرتال المدرعة والقوات البرية خلال تقدمها في أرض القتال حيث توفر لهم مظلة آمنة، كما يمكنها توفير الحماية وتأمين الاهداف الحيوية العالية القيمة مثل المطارات ومراكز القيادة والسيطرة الواقعة في عمق اراضي الدولة. كما تستطيع هذه المنظومة اكتشاف الاهداف المعادية من مسافة تصل إلى 500 كيلو متر وتسقطها على بعد 250 كيلو متر وعلى ارتفاع 30 كيلو متر فوق سطح الارض، ويمكنها الاشتباك مع مختلف الاهداف الجوية المعادية مثل طائرات الأواكس والإنذار المبكر وطائرات النقل والقاذفات الاستراتيجية والمقاتلات والصواريخ الباليستية التي يتم إطلاقها من مسافة 2500 كيلو متر والصواريخ البالستية قصيرة المدى والصواريخ التكتيكية التي تأخد مسار بالستى وصواريخ كروز الجوالة.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...