S-500 ، هل هذا أنت؟ شاهد اختبار روسي غامض "لصاروخ مضاد للصواريخ الباليستية ABM"
الأخبار العسكرية

صاروخ روسيا المنفجر يثير الذعر في الولايات المتحدة

فتح الاختبار الروسي الصاروخي الجديد الفاشل قبل أيام الجدل في الولايات المتحدة حول سباق تسلح عالمي جديد بين القوى الكبرى سيكون عنوانه مدى الصواريخ وقدرتها على التحليق.

 

المعلومات التي نشرتها روسيا حول الاختبار كانت شحيحة لكن مقتل  علماء وارتفاع نسبة الاشعاع النووي في المناطق المجاورة دفع خبراء إلى الاعتقاد بأن روسيا تختبر سكاي فول ، صاروخ مبرمج ذو مدى غير محدود ومدفوع بمفاعل نووي صغير وقادر على إصابة أي هدف على الكرة الأرضية وتفادي الدفاعات الأمريكية.

 

وقال خبير أمريكي: يبدوا أنهم قاموا بـ 14 اختبارا فاشلا والتطوير سيستمر لعدة سنوات ، فالآلية جديدة للغاية ولكن التهديد للولايات المتحدة ليس أكثر من الأسلحة النووية الأخرى التي لدى روسيا.”

 

الرئيس ترامب غرد أن الولايات المتحدة تتعلم الكثير من الانفجار وأن للولايات المتحدة تكنولوجيا مشابهة أكثر تطورا. رغم هذا يقول خبراء أن الولايات المتحدة لا تعمل على تطوير صاروخ مشابه.

 

يأتي اختبار روسيا لهذا الصاروخ في الوقت الذي انسحبت فيه الولايات المتحدة من معاهدة الحد من الأسلحة النووية متوسطة المدى مع روسيا ، وفي الوقت الذي تتجدد فيه المخاوف من قدرة البلدين على التوصل لاتفاق لتمديد معاهدة الحد من الأسلحة النووية الاستراتيجية قبل انتهائها بعد عامين.

 

وقال الخبير: ” هل سيؤدي كل هذا إلى سباق تسلح نووي جديد ؟ ربما ، لكن من مصلحة البلدين التوصل إلى اتفاق للحد من الأسلحة النووية.”

 

ورغم أن الانفجار كان محدودا جدا قياسا بحادثة مفاعل تشيرنوبل عام 1986 في ذلك الوقت أيضا تكتمت الحكومة في موسكو إصدار معلومات عن الحادث لفترة طويلة.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...