رسم على مقاتلة باكستانية من طراز JF-17 Thunder يشير إلى إسقاط "سوخوي-30" هندية
الأخبار العسكرية

السفير الباكستاني: “نحن على استعداد لتزويد أذربيجان بطائرات JF-17 التي تنتجها باكستان”

قال سفير باكستان لدى أذربيجان سعيد خان مهمند “إن العلاقات العسكرية بين أذربيجان وباكستان تتطور”.

 

صرح السفير أنه إذا كانت أذربيجان بحاجة إلى دعم عسكري ، فإن باكستان مستعدة دائمًا لذلك: “لقد اشترت أذربيجان 10 طائرات من باكستان. نحن على استعداد لتزويد أذربيجان بطائرات JF-17 التي تنتجها باكستان.”

 

تستطيع الطائرة المقاتلة الصينية الباكستانية JF-17 Thunder من إطلاق تشكيلة متنوعة من الصواريخ و الذخائر الصينية و الباكستانية و البرازيلية و الجنوب أفريقية و توفر حلول جيدة لكل المواقف و تشمل الأتي:

 

بالنسبة للقتال الجوي:

 

– الصاروخ الصينى جو – جو من طراز SD -10 الذي يعمل بالتوجيه الراداري النشط بمدى يصل إلى 70 كيلومتر وهو يماثل “الأمرام بي” إلى حد كبير.

– الصاروخ الصيني Pl-5 وهو هندسة عكسية للصاروخ الإسرائيلي الشهير “بايثون 3” ومداه يتراوح ما بين 16 إلى 18 كيلو متر وسرعتة 2،2 ماخ في الساعة.

– الصاروخ الصيني PL-9 والذي يبلغ مداه حوالي 30 كيلو متر.

– الصاروخ الجنوب أفريقي الرهيب “أيه-دارتر” و الذي يعتبر من أفضل الصواريخ الحرارية قصيرة المدى في العالم كله ويبلغ مداه حوالي 20 كيلو متر.

– الصاروخ البرزيلي الجو – جو قصير المدى بيرانا MAA-1 Piranha و يبلغ مداه 6 كيلو متر.

– صاروخ سايدويندر Aim-9 Sidewinder مزود بباحث حراري بالأشعة تحت الحمراء ويبلغ مداه 35 كيلو متر.

 

بالنسبة للقصف البحري:

 

– الصاروخ البحري الصيني الجديد CM-400 وهو النسخة التصديرية للـ Yj-12 وهو صاروخ كروز بحري بسرعة فوق صوتية تبلغ 3 ماخ وقادر على ضرب السفن من مسافات تبلغ 400 كيلو متر (أي أنه مماثل للياخونت الروسي إلى حد كبير).

– الصاروخ الصيني الشهير “سي-802” والذي يبلغ مداه 180 كيلو متر ويحمل رأسا حربية وزنها 165 كجم.

 

بالنسبة للقصف الأرضي:

 

– صاروخ كروز الشبحي الباكستاني “رعد” والذى يصل مداه حتى 350 كيلو متر ويحمل رأسا متفجرة تبلغ 400 كيلو غرام.

– القنبلة الصينية الموجهة بالليزر LT-2.

– الصاروخ البرازيلي المضاد للأشعة الرادارية MAR-1 وييصل مداه إلى 25 كيلو متر لكن البرازيليون يقولون أن مداه أبعد من ذلك بكثير، أي أنه قريب من الهارم الأمريكي.

– كذلك بعض القنابل الموجهة بالليزر مثل GBU-12.

– وهناك مخطط لدمج القنبلة الإنزلاقية الباكستانية H-4 ذات المدى 120 كيلو متر على الطائرة.

 

في خضم الأزمة الإيرانية ، الولايات المتحدة تقدم دعما عسكريا كبيرا لأذربيجان

 

وفي سياق غير متصل، سيمنح برنامج البنتاغون أكثر من 100 مليون دولار لمساعدة باكو على تحسين أمنها البحري ضد تهديدات طهران.

 

بما أن الولايات المتحدة زادت من الضغوط الدبلوماسية والعسكرية على إيران ، فقد قدمت بهدوء لأذربيجان المجاورة أكثر من 100 مليون دولار كمساعدات عسكرية. يبدو أن الأموال تهدف إلى مواجهة تهديدات طهران.

 

خصصت وزارة الدفاع الأمريكية 58.6 مليون دولار في السنة المالية 2018 و 42.9 مليون دولار في العام التالي لخدمات الحدود والجمارك الأذربيجانية ، وفقًا لتقارير البنتاغون للكونجرس التي حصل عليها ونشرها مرصد المساعدة الأمنية (SAM) التابع لمنظمة تجارة الأسلحة ، مقره واشنطن العاصمة.

 

تمثل خطط التمويل زيادة كبيرة في المساعدات العسكرية الأمريكية لأذربيجان مقارنة بالسنوات السابقة ، وتفوقت إلى حد كبير على المساعدة المقدمة إلى أي دولة أخرى في المنطقة تقريبًا. خلال هذين العامين الماليين ، ستتجاوز المساعدات العسكرية لأذربيجان المساعدة المقدمة لجورجيا ، الشريك الأكثر ولاءً للولايات المتحدة في المنطقة.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...