الأخبار العسكرية

بيونج يانج تهدد بتدمير مقاتلات F-35 بأسلحة خاصة

زعمت كوريا الشمالية يوم أمس الخميس ، أنها ستطور وتختبر “أسلحة خاصة” غير محددة لتدمير الطائرات الحربية الأمريكية من طراز F-35 إذا استمرت كوريا الجنوبية في نشرها.

 

في بيان صادر عن وكالة الأنباء الحكومية KCNA ، وصف مدير أبحاث سياسي لم يتم تحديد هويته في معهد الدراسات الأمريكية بوزارة الخارجية في كوريا الشمالية السلطات الكورية الجنوبية بـ”الوقحة والمثيرة للشفقة” بسبب “تحدثها بصوت عالٍ عن المصالحة والتعاون بين الشمال والشمال” في حين لا تزال تشتري الأسلحة الأمريكية.

 

ويضيف البيان: “من جانبنا ، ليس لدينا خيار آخر سوى تطوير واختبار أسلحة خاصة لتدمير الأسلحة الفتاكة التي تتعزز بها كوريا الجنوبية بشكل كامل” ، مشيرًا أيضًا إلى أن شراء كوريا الجنوبية للأسلحة يعد “إجراءً خطيرًا للغاية. الأمر الذي سيؤدي إلى رد فعلنا”.

 

إقرأ أيضا: حصري: كوريا الشمالية تبني قاعدة صاروخية سرية في الإمارات العربية المتحدة

 

استلمت كوريا الجنوبية أول طائرتين مقاتلتين من طراز F-35A من شركة التقنيات الأمريكية Lockheed Martin في مارس ، ويتوقع تسليم ثماني طائرات أخرى بحلول نهاية العام ، إلى جانب 40 مقاتلة تحت الطلب. من المتوقع تسليم باقي الطائرات التي يبلغ ثمن الوحدة منها 85 مليون دولار بحلول عام 2021. وقبل بدء عمليات التسليم ، قضى الطيارون الكوريون الجنوبيون أشهرًا في التدريب على ست طائرات F-35A في قاعدة جوية في أريزونا ، وفقًا لما ذكرته سبوتنيك.

 

واستمر بيان كوريا الشمالية قائلاً: “من الأفضل أن تعود سلطات كوريا الجنوبية إلى رشدها قبل أن يفوت الأوان ، وألا تتوهم بأن فرصة تحسين العلاقات بين الكوريتين ستأتي إذا اتبعت خطى الولايات المتحدة”.

 

إقرأ أيضا: كوريا الشمالية أعدمت كبار مفاوضيها النوويين مع أمريكا

 

في وقت سابق من هذا العام ، تضاءلت الآمال في تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية بعد أن اختتمت المحادثات التي طال انتظارها بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هانوي بفيتنام بدون اتفاق. في الشهر الماضي ، شدد وزير الدفاع الأمريكي بالنيابة ، باتريك شاناهان ، على أن الولايات المتحدة لن تقلل من حجم تدريباتها العسكرية مع كوريا الجنوبية ، مشيرًا إلى أنها تعمل بدلاً من ذلك على بناء قدراتها.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...