روسيا تتهي تجاربها على الصواريخ بعيدة المدى لنظام الدفاع الجوي إس-400
منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400
الأخبار العسكرية

السعودية أدركت أن أنظمة الدفاع الجوي الروسية “بانتسير” أفضل من أنظمة “باتريوت” الأميركية

تحدث فلاديمير توتشكوف، في مقال له في صحيفة “سفوبودنايا بريسا”، عن عدم فاعلية أنظمة الباتريوت الأميركية في صد الصواريخ الباليستية الحوثية، في المقابل، تمكنت أنظمة بانتسير إس-1 الروسية الصنع من صد جميع الصواريخ الموجهة التي تطلقها الجماعات المسلحة نحة قاعدة “حميميم” الجوية الروسية في سوريا.

 

وكتب توتشكوف فى المقال: “تناولت بوابة ‘Avia.pro’ الإلكترونية خيبة امل قيادة القوات المسلحة السعودية فى انظمة الدفاع الجوي الأميركية. حيث أنه منذ بداية الشهر الجارى ، شنت ميليشيات الحوثي عدة هجمات صاروخية على اهداف عسكرية و مدنية فى المملكه العربيه السعوديه. كانت كلها ناجحة، بالنسبة للحوثيين، بينما كانت حساسة جدا بالنسبة للسعودية. حيث تم تدمير مروحية هجومية من طراز أباتشي AH-64 ، وأصيبت طائرتان مروحيتان أُخريان بأضرار بالغة، تتطلب إجراء إصلاحات كبيرة عليها.

 

ووفقا للبوابة الإلكترونية ، فقد تم تفجير عدة مركبات ومستودعات ذخيرة، كما تعطلت امدادات الطاقة فى عدة منشآت عسكرية ومدنية. كما لم تستطع صواريخ باتريوت المضادة للطائرات المنشورة فى هذه المنطقة اعتراض الهجمات الصاروخية.

 

إقرأ أيضا: روسيا والمملكة العربية السعودية تجريان مشاورات إضافية حول توريد “إس-400”

 

وبالتالي ، فقد علِمت المملكه العربيه السعوديه انها لن تتمتع بحياة هادئة باستعمال وسائط الدفاع الجوي الصاروخية الأميركية. ففي أكتوبر الماضي ، حدثت مفاوضات بين السعودية وروسيا من لأجل اقتناء منطومات صاروخية روسية مضادة للطائرات من نوع “إس 400 “، خلال زيارة الملك السعودى سلمان بن عبد العزيز ال سعود لموسكو ، لكن الرياض أجبرت على التخلي عنها بسبب ضغوط أمريكية.

 

ووفقا للبوابة الإلكترونية فعلى ما يبدو فقد بلغ السيل الزُّبى. توجه ميليشيات الحوثي ضربات تلو الأخرى بدون رد فعل ، وتعجز أنظمة الدفاع الجوى الأميركية عن صدها.
وأضافت أن الرياض تهتم للمنظومة الروسية المضادة للطائرات “بانتسير إس-1”.

 

إقرأ أيضا: نظام إس-400 الروسي: نظام الدفاع الجوي الذي يستحق العقوبات

 

وقالت البوابة بأن إدراك المملكة لمزايا هذه المنظومة لم يأت من الصفر. حيث أنه فى الفترة من ابريل الى ماي ، زاد نشاط الثوار فى محافظة إدلب السورية بشكل حاد. فهم يطلقون بإصرار النار على القاعدة العسكرية الروسية حميميم ، بواسطة راجمات “الغراد” الصاروخية، و توفر أنظمة “بانتسير إس-1” الحماية لها بنسبة تبلغ 100 فى المائة، حيث تعترض جميع القذائف العدوة.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...