بعد الكورفيتات .. الجزائر تشتكي من المدفع الصيني PLZ-45
الأخبار العسكرية

بعد الكورفيتات .. الجزائر تشتكي من المدفع الصيني PLZ-45

بحسب عدة شهادات في كل من الجزائر والمملكة العربية السعودية التي تعتبر جودة المدافع ذاتية الدفع الصينية الصنع من نوع PLZ-45 موضع شك كبير، حيث اتضح جليا أن المركبة لن تلبي متطلبات الحروب الحديثة، بشكل رئيسي، بسبب معدل إطلاق النار و الاخفاقات المتكررة لأنظمتها في إطلاق النار و الاستهداف.

 

وتتميز جميع مدافع الهاوتزر ذاتية الدفع العصرية المجهزة بماسورة (سبطانة) من عيار (39 و 45 و 52 ملم) بمديات إطلاق متقاربة، و كلها مجهزة بأنظمة آلية للتوجيه و الإطلاق و أنظمة الملاحة و أجهزة استقبال إشارات نظام التموضع العالمي GPS.

 

فى العمليات القتالية الحديثة يكون النجاح حليف مدافع الهاوتزر ذاتية الحركة التى تتميز بمعدل رماية أكبر و وحدة نارية محمولة أكبر. الأمر الذي يمكن من التنقل سريعا — بعد تنفيذ غارة نارية على الهدف — إلى موقع آخر قبل بداية النيران الجوابية المعادية، و الإقدام على تنفيذ مهمة نارية تالية.

 

لم يكن الاختيار إذن مبنيا إنطلاقا من هذه المعايير، الذي تضمن القليل من الذخائر الموجهة أو عالية الجدوى، لكن ليس على النقاط المذكورة أعلاه.

 

ففي الصراعات القتالية الحديثة، التي تعتمد أساسا على الاستقلالية الذاتية والحركية العالية، تكون الأولوية دوما لمدافع الهاوتزر ذاتية الحركة التي تتميز بمعدل إطلاق أكبر وتحتوي على ذخيرة نارية محمولة أكبر، الأمر الذي يمكن من التنقل سريعا بعد تنفيذ الغارة النارية على الهدف إلى موقع آخر قبل بدء النيران الجوابية المعادية، و الإقدام على تنفيذ مهمة نارية تالية.

 

ووفقا للمتطلبات المذكورة أعلاه، لندرس صفات مدفع الهاوتزر عيار 155 ملم من نوع PLZ 45، فيما يخص معدل إطلاق النيران (من 4 الى 5 طلقات فى الدقيقة) بقدرة (2 جولة فى الدقيقة كحد أقصى خلال ساعة)، بينما تتميز مدافع الهاوتزر ذاتية الدفع المتوفرة في نفس النطاق السعري بالسوق بمعدل إطلاق نار يتراوح عادة من 6 إلى 10 طلقات في الدقيقة بقدرة (4 طلقات في الدقيقة في نمط متواصل)، و نتحدث هنا عن نظرائهم مثل MSTA و K9-Thunder و Koalitsya-SV و PZH 2000 وحتى أيضا PLZ-52 الذي يوجد في الخدمة لدى الجيش الصيني، الذي لم يقم بادخال PLZ-45 قيد الخدمة.

 

ويفرض معدل الإطلاق المتدني، ضرورة البقاء في موقع النيران خلال فترة أطول، مما يزيد من احتمال التعرض للنيران الجوابية المعادية, فيما يخص الوحدة النارية المنقولة (30 طلقة في مدفع الهاوتزر PLZ 45) فإن هذا المدفع متخلف بـ 1,5 إلى 2 مرة عن مثيلاته الأجنبية (من 45 إلى 60 طلقة). ومعناه أن عدد الأهداف المصابة يكون أقل بــ 1,5–2 مرة (إذ لا يمكن تحقيق أقصى معدل للنيران إلا في حالة استخدام الذخيرة المنقولة).

 

بهدف زيادة استقرار وثبات مدفع الهاوتزر PLZ 45 أثناء الإطلاق لا بد من إخراج ركيزتين إضافيتين، الأمر الذي يتسبب في زيادة الوقت المستغرق في تحضير الإطلاق وفي زيادة الوقت المستغرق في تحويل المدفع إلى وضع الإخلاء عند مغادرة موقع الاطلاق، وخلا هذا الزمن، فهو مكشوف بالكامل للنيران المعادية.

 

حسب المعلومات المتوفرة، فإنه خلال تشغيل مدافع الهاوتزر PLZ 45 الموجودة في الخدمة فى الجيش الوطنى الشعبى الجزائرى تم كشف نواقص و عيوب عديدة، وبالأخض فى أداء نظام إدارة النيران، وعبر الضباط الجزائريون عن شكهم في إمكانية استخدام هذه المدافع في العمليات القتالية الحقيقية، هاته المعطيات يمكن أن تدفع الجزائر الى الأخذ بعين الاعتبار التفكير في اقتناء مدافع ذاتية الدفع جديدة من موردين آخرين.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...