سقوط طائرة حربية من طراز ميغ-29 في طلعة تدريبية في مصر
الأخبار العسكرية

مصر ندمت على اقتناء “رافال” وتتجه نحو مقاتلات “ميغ-29” المزودة بالصاوخ الجبار K-77M

مصر ، ندمت على حصولها على المقاتلة الفرنسية.

 

أكد الموقع الروسي “سفابودنيا بريسا svpressa.ru” ، بأن مصر و الهند غيرتا رأيهما حول اقتناء مقاتلات رافال الفرنسية ، بعد الحادث الذى وقع فى مصر أواخر شهر يناير الماضى الذي أدى إلى مقتل الطيار مهتدى الشاذلى.

 

وقال الموقع أن شركة داسو رافال للطيران امتنعت عن التعليق على حادثة تحطم مقاتلة سلاح الجو المصرى رافال ، والتي أدت إلى مقتل الطيار مهتدى الشاذلى، الذى لقى مصرعه أثناء إجراء اختبارات للمقاتلة فى 28 يناير 2019 فى قاعدة جبل الباسور الجوية المصرية.

 

وأضاف الموقع أن تحطم المقاتلة رافال فى مصر، سيضع حدًا لاحتمالات عقد صفقات جديدة بخصوص المقاتلة ، رغم أنه كان يتوجب التوقيع على صفقة جديدة لشراء 12 مقاتلة إضافية خلال زيارة الرئيس الفرنسى ماكرون الى مصر فى نفس اليوم، ما يعني بداية النهاية لشركة داسو للطيران.

 

وقال الموقع أن القوات الجوية المصرية هي الأكثر عددا في المنطقة ، ولكن قاعدتها تتكون من أكثر من 200 مقاتلة “F-16 Fighting Falcons” قديمة ، ذات القدرات المحدودة في مهام جو-جو مع الصاروخ العتيق AIM-7M سبارو (صنع في عام 1956 مع مدى قتالي لا يتجاوز 70 كم). إن الاشتباك مع المقاتلات الإسرائيلية المسلحة بأحدث ذخيرة AIM-120C (ذات مدى 120 كلم) لا يترك أي فرصة للنجاة ، ناهيك عن الانتصار عليهم. علاوة على ذلك ، يملك الطيارون الإسرائيليون إجراءات مضادة إلكترونية تجعل صواريخ AIM-7M سبارو المصرية عديمة الفائدة.

 

ومع ظهور “ميغ 29إم” المصرية مع صواريخ جو-جو الروسية R-77 (ذات المدى 110 كيلومتر) وفي المستقبل مع R-27EP (بمدى يصل إلى 110 كلم وهو صاروخ مضاد للإشعاع) تغيرت ميزان القوى ، لكن أعداد هذه الطائرات لدى مصر صغيرة للغاية.

 

لهذا فأن المصريين يسعون إلى الحصول على صواريخ جو-جو الروسية K-77M ، التي يبلغ مدى تدميرها ، وفقا للمصادر الأمريكية ، 193 كلم ، وفقا لمصادر الموقع الروسي 200 كلم. تكمن خصوصياته في ارتفاع احتمال ضرب أي نوع من المقاتلات ، بما في ذلك طائرة F-35 الإسرائيلية.

 

ولكن ، وفقا لموقع Defense-aerospace.com ، حتى وزارة الدفاع الروسية تتطلع بحذر إلى K-77M بسبب تكلفته الباهظة ، لكن المصريين أوضحوا أنهم مستعدون لشراء دفعة كبيرة من مقاتلات MiG-29M ، إذا سيتم تجهيزها بهذه الذخيرة.

 

إضافة إلى هذا ، فقد غيرت مأساة مصرع الطيار المصرى الموقف الهندى تجاه شراء طائرات رافال الفرنسية، وبدلا من ذلك توجهت نحو شراء طائرات ميغ 29.

 

و كان آلاف المواطنين فى محافظة المنوفية فى مصر، قد شيعو جنازة الطيار الحربى المصرى مهتدى السيد الشاذلى المشهور بـ “كوبرا”، وسط حزن شديد فى قريته بعد أن لقى مصرعه خلال طلعة تدريبية روتينية.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...