زفيزدا: 10 صواريخ "سارمات" قادرة على إبادة أمريكا
الأخبار العسكرية

رئيس بيلاروسيا: إذا ما نشرت الولايات المتحدة صواريخ في أوروبا ، فسيتعين علينا الرد

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد حذر في وقت سابق من أن موسكو “ستضطر” للرد بالمثل إذا قامت الولايات المتحدة بنشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا وسط انسحابها الأخير من معاهدة القوات النووية متوسطة المدى لعام 1987.

 

صرح رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو بأن مينسك وموسكو يجب أن يفكرا في إجراءات انتقامية إذا وضعت الولايات المتحدة صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا ، وسيكون الأمر أسوأ إذا وُضعت الصواريخ في أوكرانيا.

 

“أخشى أن يستغل الأمريكيون هذه اللحظة ، لأنهم كسروا هذه الاتفاقية [معاهدة الحد من الأسلحة النووية متوسطة المدى INF] ، وسوف ينشرون الصواريخ في أوروبا. وسيكونُ هناك ثمنٌ باهض لدفعه. لذلك ، نحن مع روسيا بحاجة الى التفكير في تدابير الرد. لا يمكننا التهرب من هذا، اذا حدث ذلك. وسيكون أسوأ إذا وُضعت هذه الصواريخ (لا سمح الله، نظريا) على أراضي أوكرانيا “، وفق ما نقلت وكالة “بيلتا” عن لوكاشينكو.

 

وفي معرض حديثه عن التهديد المحتمل لأمن بيلاروسيا ، أشار لوكاشينكو إلى أن “هذه كارثة ، خاصة بالنسبة لنا”. ووفقا له ، يعتقد أن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة INF ، يستهدف الصين ، التي تمتلك مثل هذه الأسلحة ، لكنها لم تشارك في المعاهدة.

 

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت سابق أن البلاد قد علّقت التزاماتها بموجب معاهدة “INF” ابتداءً من 2 فبراير وستبدأ عملية الانسحاب لمدة ستة أشهر ما لم تصحح موسكو الانتهاكات المزعومة للصفقة الثنائية للحد من الأسلحة. في نفس اليوم ، صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن روسيا علقت أيضا التزاماتها بموجب المعاهدة ردا على التحرك الأمريكي.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...