شبكة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية لا تستطيع إيقاف صاروخ كروز الإيراني الجديد
الأخبار العسكرية

شبكة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية لا تستطيع إيقاف صاروخ كروز الإيراني الجديد

كشفت طهران النقاب عن صاروخ كروز جديد طويل المدى سمّته “هويزة” خلال عطلة نهاية الأسبوع في معرض دفاعي بمناسبة الذكرى الأربعين لثورة 1979 الإيرانية. يبلغ مدى الصاروخ أكثر من 1،350 كلم ، أي يغطي معظم مناطق الشرق الأوسط ، بما في ذلك المملكة العربية السعودية وإسرائيل.

 

ولم تتوصل إسرائيل ولا الولايات المتحدة أو أي قوة عسكرية أخرى في العالم حتى الآن إلى وسيلة فعالة لاعتراض صواريخ كروز قبل ضرب أهدافها ، إلا إذا كانت قصيرة المدى ، حسبما ذكر موقع الاستخبارات العسكرية الإسرائيلي “ديبكا فايل” ، نقلاً عن خبراء عسكريين بخصوص اختبار صاروخ هويزة بناجح.

 

وفي إشارة إلى ثلاثة تجارب صاروخية إيرانية نفذت في تعاقب سريع بين 29 ديسمبر و 2 فبراير ، أشار الموقع إلى أنه “من خلال الاختبار رقم 3 ، أثب صاروخ هويزة ، الذي ينتمي إلى عائلة صواريخ كروز “سومر” ، أنه في حين أن إدارة بحوث الدفاع الإسرائيلية ووكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية عازمة على تطوير صواريخ قادرة على ضرب أهداف خارج الغلاف الجوي للأرض ، نجحت الجمهورية الإسلامية في إنتاج صواريخ كروز منخفضة التحليق تطير إلى الهدف تحت تغطية الرادار.”

 

 

ووفقًا لـ “ديبكا فايل” ، فإن القوة الوحيدة القادرة على مقاومة صواريخ كروز هي مجموعات القتال أو مجموعة حماية الحاملة الأمريكية US carrier strike groups ، “بسبب تغطية الرادار المركزة وأجهزة الاستشعار وأنظمة معالجة البيانات على مساحة شاسعة بواسطة السفن الحربية وطائرات الاستطلاع والمقاتلات والقاذفات.”

 

حتى في هذه الحالة ، أشار التقرير إلى أن هذه القدرة كانت تقتصر على مناطق واسعة النطاق ، في معظمها مناطق بحرية ، بينما هي “غير فعالة ضد صواريخ كروز فوق الأرض”.

 

وحذر موقع الاستخبارات العسكرية من أن “الاختبار الناجح لصاروخ كروز “هويزة” ذو أهمية كبيرة على الرغم من المحاولات الغربية للتقليل منه”.

 

وقد كشف النقاب عن “هويزة” وزير الدفاع الإيراني الجنرال أمير حاتمي يوم السبت الماضي ، وقال بأن صاروخ كروز هذا قادر على الطيران على ارتفاعات منخفضة ، ولا يحتاج سوى القليل من الوقت لتحضيره للإطلاق ، وله حمولة قصوى كبيرة ، وقادر على شن ضربات دقيقة. بمجرد نشره ، سوف يخدم الصاروخ مع الحرس الثوري الإسلامي.

 

وانضم صاروخ الكروز إلى ترسانة كبيرة من الأنظمة الصاروخية الإيرانية الصنع ذات المدى القصير والمتوسط والبعيد ، والتي تعتبرها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية وإسرائيل تهديدًا للأمن الإقليمي. بينما تُصر إيران على أن الصواريخ هي سلاح ردع غير نووي ، وأن امتلاكها “غير قابل للتفاوض” بالنسبة للجمهورية الإسلامية.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...