ارتفاع وتيرة إنشاء إس-500 بسبب إس-400
Photo by Sputnik news agency
الأخبار العسكرية

ارتفاع وتيرة إنشاء إس-500 بسبب إس-400

أسهم تصدير أنظمة الدفاع الجوى الروسية الصنع الى دول أخرى فى تطوير أجيال جديدة من الأسلحة المضادة للأهداف الجوية.

 

وبدأت روسيا العمل على مشروع تطوير منظومة الدفاع الجوي “إس-500″ التي تنتمي إلى الجيل المستقبلي من وسائط الدفاع الجوى.

 

وقد كشف الأمين السابق لمجلس الأمن الروسى ، الأكاديمي أندريه كوكوشين ، أن وتيرة العمل فى إنشاء هذا المشروع تسارعت بسبب الرواج الذي لاقته أنظمة الدفاع الجوي الروسية فى الدول الأجنبية.

 

وقال الأكاديمي في حديثه لوسائل إعلام روسية: ” تعمل روسيا حاليا على مشروع تطوير منظومة الصواريخ إس-500 المضادة للطائرات ، ويساعد في تحقيق ذلك بيع أنظمة إس-400 إلى الصين و دول أخرى.”

 

ورغم السرية التي تحيط بنظام “إس 500” ، قال خبراء أنه بمقدوره اعتراض الصواريخ البالستية أرض-أرض المعادية من مدى قد يصل إلى 600 كيلو متر واعتراض المقاتلات العدوة من مدى يصل إلى 400 كيلو متر ، ويمكن لنظام إس 500 أيضا الإشتباك في وقت واحد مع 10 صواريخ بالستية أسرع من الصوت حتى و لو بلغت سرعة إنطلاقها 18 ألف كلم في الساعة وكذلك الإشتباك في وقت واحد مع المقاتلات مهما بلغت سرعة تحليقها حتى لو بلغت 25 ألف كلم في الساعة أى ما يعادل 16 ألف ميل في الساعة. و على هذا النحو ستكون منظومة إس 500 مثالية في التصدى للصواريخ التي قد تصل سرعتها إلى 3500 كيلو متر في الساعة.

 

ويذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد شدد خلال اجتماعه مع قادة صناعة الدفاع العام الماضى على ضرورة الاسراع فى صنع النظام الجديد.

 

وبدأت الشركات المنتجة للسلاح فى روسيا بتنفيذ أوامر الرئيس بوتين لإنتاج الجيل الجديد من منظومات الدفاع الجوي الصاروخية المتقدمة إس 500 ، والتي بإمكانها اعتراض التهديدات الجوية العدوة وذلك على ارتفاعات عالية جدًّا ومنخفضة جدًّا.

 

ووفقا لبعض التقارير، فإن نظام إس 500 بمقدوره حمل رؤوس انشطارية على صواريخه.

 

و من المقرر أن يتم يبدأ الإنتاج الكمي لمنظومات إس 500 اعتبارا من عام 2020، وذلك استعدادا لتدخل الخدمة الفعلية لدى القوات المسلحة الروسية.

الكلمات التشعبية :

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...