روسيا تجهز غواصاتها بمركبات يوم القيامة المسيرة بوسيدون
الأخبار العسكرية

روسيا تجهز غواصاتها بمركبات يوم القيامة المسيرة “بوسيدون”

من المخطط أن تحصل القوات البحرية الروسية على نحو 32 مركبة نووية مسيرة من نوع بوسيدون.

 

ووفقاً لوسائل إعلام روسية نقلاً عن مصادر فى مجمع الصناعة الدفاعى أنه من المخطط أن يتم تجهيز غواصتين تابعتين لأسطولي الشمال والمحيط الهادئ بهذه المركبة المسيرة النووية.

 

كل غواصة قادرة على حمل 8 مركبات كحد أقصى ، وبالتالي فإن العدد الكلي لمركبات بوسيدون سيصل الى 32 مركبة.

 

ويُتوقع تزويد الغواصة النووية ذات المهام الخاصة من فئة “خاباروفسك” ، والتي يجري بناؤها من قبل مصنع سيفماش ، بمركبة بوسيدون.

 

كما يُتوقع أن يتم تزويد غواصات ذات المهام الخاصة و الغواصات النووية من المشروع 949 بالسلاح الجديد ، هذه الغواصات تم اعتمادها من قبل القوات البحرية ، بعد عمليات تعديل معينة.

 

ويذكر أن المركبة المسيرة الجديدة بوسيدون قادرة على التحرك بسرعة تصل إلى 110 عقدة على عمق أكثر من كيلو متر، او اكثر من 200 كيلو متر في الساعة. و تم تحقيق ذلك من خلال انشاء كهف هوائي حول المركبة يُقلل من مقاومة المياه. كما تتميز بوسيدون بالقدرة الكبيرة على المناورة على طول المسار و العمق ، ما يجعل اعتراضها أمرًا شبه مستحيل.

 

المركبة معروفة لدى الغرب باسم مركبة يوم القيامة. وقد أشار خبراء الى ان بوسيدون ، التي تعمل بالطاقة النووية ، قادرة على الاقتراب من السواحل الأميركية من دون اكتشافها و التسبب فى تسونامي مشع على ارتفاع 300 قدم.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...