القدرات الخارقة لمنظومة "إس-500 بروميثيوس" الروسية
الأخبار العسكرية

القدرات الخارقة لمنظومة “إس-500 بروميثيوس” الروسية

بدأت وسائل الإعلام الحكومية الروسية تسريب بعض المعلومات عن الجيل القادم من نظام الدفاع الجوي الصاروخي إس-500.

 

وقام خبراء عسكريون اميركيون بتحليل البيانات المتوفرة حول منظومة الدفاع الجوي الروسية الجديدة. وتبين من تحليل المعلومات المتوفرة عن منظومة الدفاع الجوي الروسية الجديدة المعروفة باسم “إس-500 بروميتي” انها قادرة على إصابة و إسقاط أي هدف جوى.

 

وحسب موقع “ناشيونال انترست national interest” فإن خبراء أمريكيين يشتبهون أن شركة “ألماز-أنتي” مطور منظومة إس-500 تتعمد التقليل من قدرات “بروميثيوس”. مثلا ، بينما تفيد المعلومات المعلنة أن صواريخ “بروميثيوس” تستطيع إصابة الاهداف على ارتفاع يصل إلى 95 – 97 كيلو متر ، تشير تقديرات الخبراء الامريكيين الى انها قادرة على التعامل مع الاهداف على ارتفاع يصل الى 110 او 130 كيلو متر ، و تستطيع اسقاط الاقمار التجسسية فى الفضاء القريب.

 

وووفق الموقع الأمريكي ، تستطيع منظومة “بروميثيوس” أن تعترض 10 صواريخ باليستية تحلق بسرعة تزيد على 4 اميال فى الثانية فى وقت واحد.

 

كما ستمتلك “بروميثيوس” عدة محطات رادار لاكتشاف مختلف الاهداف المُراد تدميرها كالطائرات و المروحيات و الطائرات من دون طيار و الصواريخ.

 

و يرى الخبراء ان “بروميثيوس” الروسية ستسبب مشاكل كبيرة لجميع الطائرات القتالية التى تعتمد على تكنولوجيا التخفي.

 

وفيما يتعلق بالوقت الذي سيبدأ فيه نظام الدفاع الجوي “إس-500 بروميثيوس” الخدمة الفعلية ، قال اللفتنانت جنرال فيكتور غوميني ، نائب قائد قوات الفضاء الروسية ، العام الماضي إن تسليم الأنظمة الأولية يجب أن يحدث في وقت ما يقرب من عام 2020. ومن المحتمل أن تكون الأنظمة الأولية مصممة للاختبار. وقد ادعت بعض التقارير أن النظام قد دخل بالفعل في مرحلة الإنتاج.

 

يذكر أنه تم الإعلان عن اختبار “بروميثيوس” فى الصيف الماضي.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...