المقاتلة الصينية J-20 الشبح ستقوم بملاحقة الأهداف على مسافات كبيرة
الأخبار العسكرية

المقاتلة الصينية J-20 الشبح ستقوم بملاحقة الأهداف على مسافات كبيرة

ذكرت بكين أن المقاتلة الصينية الشبح تشنغدو جي-20 من الجيل الخامس والتى دخلت الخدمة العسكرية العام الماضى وشاركت فى معرض الصين للطيران عام 2018 فى تشوهاى ، ستكون قادرة الآن على ضرب الأهداف على مسافات أبعد.

 

كشفت محطة التلفزيون المركزية الصينية أن الطائرة مجهزة بمسبار للتزود بالوقود قابل للسحب مثبت على الجانب الأيمن من قمرة القيادة ، لمساعدة المقاتلة على الحفاظ على الشبحية في الوقت الذي تحلق فيه مسافات أبعد ، حسبما أفادت “إير فورس تايمز The Air Force Times.”

 

في السابق أفيد أن مقاتلات J-20 واجهت صعوبات للبقاء في نمط التخفي ، وقد تقرر إضافة مسبار قابل للسحب ، حيث أن المسبار المكشوف باستمرار يجعل J-20 مرئية لأنظمة الرادار العدو.

 

وقال خبراء عسكريون صينيون لصحيفة جلوبال تايمز الصينية إن هناك ميزة أخرى تساعد على بقاء المقاتلة (جي-20) شبحية وهي قدرتها على تخزين أربعة صواريخ من أصل ستة داخليا (داخل حجرة الأسلحة في بطن الطائرة).

 

المدى الدقيق للمقاتلة الشبح — الملقبة بـ “التنين القوي Powerful Dragon” — غير معروف. وتشك The Air Force Times في أن الطائرة نصف قطرها القتالي يبلغ 1100 كيلو متر ، مما يسمح لها بالهجوم والاعتراض بعيد المدى. مع قدرة التزود بالوقود الجوي ، يمكن لـ J-20 توسيع مدى وصولها ، مما يسمح للصين في تحسين دوريات الحراسة في الممرات المائية المتنازع عليها.

 

وقال كبير مصممي جي-20 ، نقلاً عن صحيفة Air Force Times ، إنه لم يتسن تقديم بعض القدرات في المعرض الجوي الأخير ، مشيرًا إلى أن العالم سيتعين عليه الانتظار ورؤية ما ستقدمه «جي-20».

 

وقد تم دمج J-20 — منصة قتالية والتي هي وفقا لخبراء صينيين متفوقة على مقاتلات إف-22 رابتور ومقاتلات الهجوم المشترك F-35 Lightning II Joint Strike Fighter الأمريكيتين — في الوحدات القتالية الصينية في فبراير. تم اختبارها في تدريبات قتالية ، ومع ذلك ، وفقا South China Morning Post ، من المتوقع أن تتلقى الطائرات محركات جديدة مما سيسمح لها “بتحقيق إمكاناتها الكاملة” ، وفقا للتقارير.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...