المدى التدميري لأنظمة إس-300 الروسية المرسلة إلى سوريا تصل إلى 155 ميل
الأخبار العسكرية

المدى التدميري لأنظمة إس-300 الروسية المرسلة إلى سوريا تصل إلى 155 ميل

قال رئيس المركز الروسي لتحليل تجارة الأسلحة في العالم ، إيغور كوروتشينكو ، يوم الجمعة الماضي ، إن أنظمة الدفاع الجوي الروسية الصنع إس-300 التي تم نشرها مؤخرا في سوريا يمكن أن تصل إلى الأهداف على مسافة تصل إلى 250 كيلو مترا (155 ميلاً).

 

وقال كوروتشينكو في المركز الإعلامي التابع لوكالة روسيا سيجودنيا Rossiya Segodnya للإعلام “إن إصدار الصاروخ إس-300 الذي تم تسليمه إلى الرئيس السوري بشار الأسد يبلغ مدى تدميره 250 كيلو مترا”.

 

وأضاف المسؤول أن أنظمة إس-300 التي تم تسليمها إلى سوريا ممتازة في تحييد طائرات التشويش أو أنظمة الإنذار والتحكم المحمولة جوا (أواكس AWACS).

 

في 2 أكتوبر ، أكملت موسكو تسليم أنظمة إس-300 إلى دمشق في محاولة لتعزيز أمن القوات الروسية المنتشرة في البلد الشرق أوسطي. تم الإعلان عن ترقية الدفاع الجوي بعد سقوط طائرة عسكرية روسية في 17 سبتمبر بواسطة صاروخ أطلقه نظام دفاع جوي سوري من طراز إس-200 كان يستهدف طائرات F-16 الإسرائيلية التي كانت تقوم بضربات جوية في اللاذقية.

 

وألقت وزارة الدفاع الروسية باللوم على سلاح الجو الإسرائيلي في تحطم الطائرة الروسية ، مدعية أن الطائرات الإسرائيلية استخدمت الطائرة الروسية كدرع ضد أنظمة الدفاع الجوي السورية.

 

ويتراوح المدى التدميري لأنظمة إس-300 الروسية الصنع بين 200 و 300 كيلو متر اعتمادًا على التعديلات.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.