الجيش الروسي أسقط 5 درونات بالقرب من قاعدة حميميم الجوية في سوريا وسط تزايد الهجمات بالطائرات بدون طيار
الأخبار العسكرية

الجيش الروسي أسقط 5 درونات بالقرب من قاعدة حميميم الجوية في سوريا وسط تزايد الهجمات بالطائرات بدون طيار

أكد الجيش أنه تم إسقاط خمس طائرات من دون طيار بواسطة وحدات الدفاع الجوي الروسية بالقرب من قاعدة حميميم الجوية في سوريا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وتم تكثيف هجمات الطائرات بدون طيار التي ينفذها “متشددون” في الأسابيع الأخيرة.

 

وقد تم إطلاق هذه الطائرات من المنطقة التي يسيطر عليها المسلحون في منطقة خفض التصعيد في إدلب ، وفقا لرئيس المركز الروسي للتسوية للأطراف المتنازعة في سوريا ، الميجر جنرال ألكسي تسيجانكوف ، كما ذكر لشبكة تاس. وأضاف تسيجانكوف أن المركبة الجوية بدون طيار قد أسقطت بعيدا عن القاعدة ولم تسبب الحادثة أي إصابات أو أضرار.

 

وأصبح إطلاق النار على الطائرات بدون طيار روتينًا إلى حد ما بالنسبة للجيش الروسي في قاعدة حميميم الجوية ، الواقعة جنوب شرق ميناء اللاذقية. وقال الجيش الروسي يوم الأحد إنه تصدى لهجومين بطائرات بدون طيار “على مسافة آمنة من القاعدة”. وفي يوم السبت ، سقطت طائرة بدون طيار ، كانت تحمل متفجرات على ما يبدو ، عند اقترابها إلى حميميم ، من منطقة خفض التصعيد التي يسيطر عليها الثوار في إدلب.

 

ربما أكبر هجوم واسع النطاق على حميميم حدث في شهر كانون الثاني من هذا العام مع ما لا يقل عن 10 طائرات بدون طيار تهاجم المنطقة. ثلاثة طائرات آخرى استهدفت نقطة اللوجستيات البحرية الروسية في مدينة طرطوس. تم إسقاط العديد من تلك الأجهزة بواسطة نظام السلاح الروسي المضاد للطائرات بانتسير إس-1 (Pantir-S1).

 

في يناير الماضي ، حذر رئيس قسم الطائرات بدون طيار في هيئة الأركان العامة الروسية ، الميجور جنرال ألكسندر نوفيكوف ، من أن المسلحين قد حصلوا على تكنولوجيا طائرات بدون طيار متقدمة ، مما يثير مخاطر هجمات عالمية محتملة. وقال نوفيكوف “أظهر البحث أن معدات الكترونيات الطيران التي جهزت بها الطائرات بدون طيار سهلت طيرانها وقصفها الآلي المبرمج مسبقا بشكل كامل ، مستبعدة أي تشويش”.

 

المصدر: rt

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...