باكستان تختار الطائرات المروحية الهجومية التركية T-129 ATAK لاستبدال أسطولها القديم
الأخبار العسكرية

باكستان تختار الطائرات المروحية الهجومية التركية T-129 ATAK لاستبدال أسطولها القديم

وقعت باكستان وتركيا يوم الجمعة اتفاقا بخصوص 30 طائرة مروحية حربية من طراز T129 ATAK المصنعة من قبل صناعة الطائرات والفضاء التركية وفقا لبيان صادر عن وكيل وزارة الخارجية التركية للصناعات الدفاعية.

 

T129 هي تطوير للمروحية الهجومية الايطالية A129 Mangusta. من بين الميزات الأخرى ، تشتمل على أجهزة استشعار تركية وأسلحة ومحركات قوية لتعزيز القدرات العالية في الأماكن الساخنة ، وهو أمر ضروري لبيئة العمل في تركيا ، ولكن أيضًا هي التي حسمت اختيار باكستان لهذه المروحية.

 

على الرغم من قوتها ، إلا أن طائرات AH−1F Cobra كوبرا الحربية الموجودة حاليًا في الخدمة لدى باكستان (التي تم الحصول عليها في الثمانينيات) ، تفتقر إلى القدرة على الأداء الجيد على الارتفاعات العالية في سلسلة جبال هندو كوش التي تفصل بين أفغانستان وباكستان.

 

تم اختبار T129 بشكل مكثف في باكستان في ذروة أشهر الصيف في عام 2016 ، وأخبر مسؤول في شركة TAI في وقت لاحق ديفانس نيوز Defense News بأنهم فوجئوا بشدة بمدى قسوة الظروف. ومع ذلك ، فقد كانوا راضين عن أداء T129 ، الذي أثار إعجاب الجيش الباكستاني.

 

وكانت الصين قد أرسلت في السابق ثلاث من طائراتها المروحية من طراز CAIC Z−10 للاختبارات في باكستان ، ولكن يبدو أنها فشلت في الإقناع بشكل كاف وعادت إلى الصين.

 

كما تم تسليم عدد صغير من طائرات الهليكوبتر من طراز ميل مي−35 إم هند “Mi−35M Hind” إلى باكستان في وقت سابق من هذا العام. على الرغم من أنه قد يتم شراء المزيد ، إلا أنه من غير المتوقع أن تخدم بأعداد كبيرة وهي مخصصة بشكل عام لعمليات مكافحة الإرهاب.

 

إن مفتاح أداء الطائرة T129 هو محركها التوربيني المزدوج LHTEC CTS800–4A الذي يعمل أيضاً على 12 مروحية هجومية AH−1Z Viper التي طلبتها من الولايات المتحدة والتي لم يتم تسليمها بعد ، وما زال الإطار الزمني للتسليم غير واضح في ضوء العلاقات الثنائية الحالية.

 

وكانت أول إشارة قوية بأن T129 ستدخل الخدمة في باكستان عندما شاركت ثلاث مروحيات في استعراض يوم باكستان في 23 مارس من هذا العام.

 

لم تكن هناك سوى معلومات قليلة ، لكن أفادت تقارير كثيرة أن صفقة T129 بلغت قيمتها نحو 1.5 مليار دولار ، مما يجعلها واحدة من أكبر صفقات صادرات الدفاع في تركيا حتى الآن.

 

وعرضت تركيا على باكستان تسهيلات ائتمانية بقيمة 1.5 مليار دولار في عام 2017 ، لكن شروط الدفع الخاصة بالاتفاقية غير معروفة.

 

وذكرت تقارير وسائل الإعلام التركية أن الصفقة ستشمل أيضا الذخيرة واللوجستيات وقطع الغيار والتدريب.

 

ومن المرجح أن تتضمن الحزمة التسليحة صواريخ روكيتسان سيريت Roketsan Cirit التي يتم توجيهها بالليزر وهي من عيار 70 مم ، والصاروخ المضاد للدبابات طويل المدى من طراز أومتاس UMTAS ، حيث أخبرت الشركة موقع Defense News بأنها كانت تروجها لباكستان بغض النظر عما إذا كانت ستتعاقد على مروحيات T129 أم لا.

 

وكانت تركيا قد عرضت في وقت سابق إقامة مرفق تجميع في باكستان كجزء من الجهود الرامية إلى تحسين الصفقة ، كما قال مسؤول من مجمع الطيران الباكستاني في وقت سابق لـ “ديفنس نيوز” إنه لا يزال يجري عرض التجميع المحلي.

 

غير أنه ، سيتم تسليم طائرات الهليكوبتر بشكل تدريجي على مدى خمس سنوات ، وليس هناك ما يشير إلى أن التجميع المحلي هو جزء من الصفقة ، وربما تم استبدال ذلك باتفاق لتصنيع قطع الغيار.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...