تقدم في المفاوضات بين السعودية وروسيا بشأن الـ "إس-400"
الأخبار العسكرية

تقدم في المفاوضات بين السعودية وروسيا بشأن الـ “إس-400”

اعلن السّفير السعودى فى موسكو، رائد بن خالد قرملي، بأن المحادثات بين الرياض و موسكو بخصوص بيع منظومات الدفاع الجوي إس 400 تسير بشكل جيد، مرجحاً أن تتم الصّفقة بعد انتهاء المُراجعة الفنية.

و قال السّفير السعودى : “وقّعنا العقد خلال زيارة الملك، و ما يحدث الآن هو أنّ التّنفيذ يتطلب تفاصيل فنية حول نقل الآليات، و تفاصيل تقنية أخرى بين الخبراء من الجانبين. يحتاج الخُبراء لإنهاء مُناقشاتهم، لا يمكننا وضع تاريخ مُحدد لإنهاء المُحادثات، لكنّها تسير بشكل جيد جداً”.

 

وكان السفير السعودي قد قال في 20 فبراير الماضي أن المفاوضات لتزويد السعودية بنظم الصواريخ الروسية “إس-400” في مراحلها النهائية ، وفق ما أوردته صحيفة عكاظ السعودية عبر وكالة الأنباء الروسية (تاس).

 

وأضاف القرملي أن هناك مناقشات تفصيلية بين الطرفين حول الترتيبات النهائية والقضايا الفنية ، خاصة فيما يتعلق بنقل التكنولوجيا والمعلومات.

 

وفي سياق متصل ، أشارت TASS إلى أن مستشار الرئيس الروسي للتعاون التقني ، فلاديمير كوزين ، قال في مقابلة مع صحيفة كوميرسانت الروسية ، في وقت سابق ، إن وثائق شحن “اس-400” إلى السعودية ، تم التوقيع عليها والموافقة عليها بكل المقاييس.

 

وفي 5 تشرين الأول / أكتوبر ، نقلت تاس عن المكتب الإعلامي التابع للخدمة الاتحادية للتعاون العسكري والتقني (FSVTS) تأكيدًا لاتفاق مع المملكة العربية السعودية ، لبيع نظام الدفاع الجوي إس-400 ، ونظام مضاد للدروع من طراز Kornet-M و قاذفة الصواريخ Tos-A1 ، وقاذفة القنابل AGS-30 و كلاشينكوف AK-103 ، خلال زيارة الملك سلمان في ذلك الوقت.

و شهدت العلاقات السّعودية الرّوسية تطوراً ملحوظاً، خلال العامين الماضي و الجاري، و يشهد على ذلك تبادل الزّيارات بين المسؤولين فى البلدين.

و زادت هذه العلاقات تطوراً بعد الزيارة التى قام بها العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز، فى 4 تشرين الأول / أكتوبر 2017، على رأس وفد كبير، الى العاصمة الروسية موسكو، و إجرائه مُباحثات مع الرّئيس فلاديمير بوتين و عدد من المسئولين.

 

ويعتبر S-400 Triumf أحدث نظام صاروخي طويل المدى مضاد للطائرات روسي الصُّنع.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...