وزارة الدفاع الفرنسية تُشارف على الإنتهاء من تجهيز حزمة التطوير لمقاتلات الرافال للمعيار F3-R ، والقوات الجوية المصرية ستحصل على نفس التطوير
الأخبار العسكرية

وزارة الدفاع الفرنسية تُشارف على الإنتهاء من تجهيز حزمة التطوير لمقاتلات الرافال للمعيار F3-R ، والقوات الجوية المصرية ستحصل على نفس التطوير

شارفت الادارة العامة للتّسليح بوزارة الدفاع الفرنسية على الانتهاء من تجهيزات حزمة تطوير مقاتلة الجيل الرابع المتقدمة رافال Rafale من المعيار F3-R، و ذلك بحلول نهاية شهر ماي الجاري، حيث من المقرر البدء فى تضمين الحزمة الجديدة فى الربع الثّالث من العام 2018، على أن يتم الاعلان عن دخولها الخدمة رسميا خلال العام القادم 2019 بعد الإنتهاء من الاختبارات اللاّزمة لضمان فاعلية التطوير بعد دمجه على الطائرات، و ذلك بحسب ماتم الإتفاق عليه فى العقد الموقع بين إدارة التّسليح و شركات داسو للطيران Dassault Aviation، وتاليس Thales، وسافران Safran و MBDA.

 

التطوير الجديد سيتم تطبيقه على مقاتلات القوات الجوية الفرنسية من النُّسخ C أحادية المقعد والنسخة B ثنائية المقعد، و النسخة M الخاصة بطيران البحرية ، العاملة جميعها بالمعيار الحالي F3.4+ ، هذا بخلاف مقاتلات القوات الجوية المصرية Rafale EM/DM، والقطرية EQ/DQ، و التي سيستغرق تطويرها ساعات قليلة لدمج الحزمة الجديدة لأنظمتها.

 

أهم ملامح التطوير الجديد:

-1 يُعد الصاروخ جو – جو متوسط إلى بعيد المدى من طراز Meteor أهم ما سيأتي مع حُزمة التّطويرات الجديدة، و التي ستسمح للمقاتلة بالإشتباك مع الأهداف الجوية من مديات بعيدة تتجاوز الـ 100 كيلو متر و بسرعة كبيرة جدا تصل الى ماخ 4 (4880 كم في الساعة) مع خاصية اطلق و انسى Fire & Forget ، بالاضافة إلى صاروخي Mica EM الراداري الذي يبلغ مداه الأقصى 80 كيلو متر و Mica IR الحراري الذي يبلغ مداه الأقصى 60 كيلو متر، الموجودين فعليا ضمن التّسليح الحالي للمقاتلة.

 

-2 بود أو حاضن الرصد والتتبع والملاحة الحراري-البصري و التهديف بالليزر من نوع تاليوس TALIOS والذي سيكون البديل الجديد للحاضن الحالي داموكليس DAMOCLES ، و تعد القوات الجوية المصرية أول زبون أجنبي تعاقد عليه الى جانب القوات الجوية الفرنسية.

 

-3 قنابل AASM INS/GPS Laser والمزودة بحزمة الملاحة بالقصور الذاتي و القمر الصناعي بالإضافة إلى مستشعر الليزر للمرحلة النهائية لضرب الأهداف المتحركة على مدى 60 كيلو متر ، وسيتم تضمينها على حاضن التّهديف الجديد تاليوس TALIOS، لتعمل الى جانب النسخة AASM INS/GPS التي تحتوي حزمة الملاحة بالقصور و القمر الصناعي، و النسخة AASM INS/GPS IR التي تحتوي حزمة الملاحة بالقصور و القمر الصناعي بالإضافة إلى مستشعر الرّصد الحراري للمرحلة الأخيرة. الى جانب دمج قنابل GBU-16 الامريكية الموجهة بالليزر البالغ وزنها 500 كيلو غرام، ذات مدى 15 كيلو متر.

 

-4 سيحصل نظام تعريف العدو و الصديق IFF على نمط العمل الجديد Mode 5/S، وستحصل حزمة الحماية الالكترونية SPECTRA على قدرات جديدة للحرب الالكترونية للإعاقة والتشويش. الى جانب أن الرادار RBE2-AESA نفسه سيحصل على أنماط عمل جديدة ستجعله يعمل بقدراته القصوى.

 

-5 سيتم إضافة نظام SAASM أو Selective-Availability Anti-Spoofing Module الذي يسمح بفك تشفير بيانات الجي بي أس العسكري Military GPS مع زيادة الدّقة و القدرة على التتبع فى بيئة التشويش المعادية و كذلك تجنب التعامل مع مرسلات البيانات الزّائفة.

 

-6 ستحصل النسخة البحرية من الرافال على حاضن التزوّد بالوقود جوّاً بين المقاتلات و بعضها البعض من الجيل الجديد و الذي سيسمح بمعدلات تدفق أفضل للوقود عن الجيل المستخدم حالياً. و تعد الرافال المصرية المُشغل الوحيد لهذه المنظومة الحصرية على نسخة الرافال البحرية.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...