الدفاعات الجوية السورية مستعدة لصد أي هجوم ، بما في ذلك الضربة الأمريكية - المبعوث السوري
الأخبار العسكرية

الدفاعات الجوية السورية مستعدة لصد أي هجوم ، بما في ذلك الضربة الأمريكية – المبعوث السوري

علق السفير السوري في روسيا، رياض حداد، على مبعوث الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة بشأن مزاعم نيكي هالي بأن واشنطن مستعدة لاتخاذ إجراء بشأن سوريا إذا لزم الأمر.

 

 

“نحن مستعدون لأي موقف محتمل قد تواجهه سوريا. إن جيشنا مستعد ، وكذلك قوات الدفاع الجوي ، ونحن مستعدون لصد أي هجوم من أجل الحفاظ على السيادة على أراضينا وحماية شعبنا ، ”وفق ما قاله السفير لسبوتنيك.

 

 

 

وتظهر صورة تم التقاطها في 11 مارس 2018 قوات الحكومة السورية خارج مدينة جيسرين في الطرف الجنوبي من جيب الغوطة الشرقي الذي يسيطر عليه الثوار وهم يتقدمون في المنطقة.

 

 

 

وتابع حداد أن دمشق إلى جانب موسكو كشفت أن الإرهابيين كانوا يعدون لاستفزازات باستخدام الأسلحة الكيماوية من أجل استخدامها كذريعة لشن هجمات جديدة على سوريا من قبل الدول الغربية.

 

 

 

وشدد على أن “[الهجمات تستهدف أولاً] ، التأثير على الرأي العام الدولي وتشجيع القوى الداعمة للمقاتلين لمهاجمتهم ، كما حدث في وقت سابق في خان شيخون”.

 

 

 

وذكّر السفير بأن الولايات المتحدة قد هاجمت قاعدة شيرات الجوية دون أن تعرض أنها كانت تستخدم في الهجوم الكيماوي.

 

 

 

وأضاف “كانت هذه ضربات صاروخية نفذت من دون أي دليل ، أي تأكيد لمن استخدم الأسلحة الكيماوية” ، مضيفا أن هناك المزيد من الأدلة على أن المتشددين كانوا وراء الهجوم.

 

 

 

قال السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة نيكي هالي في اجتماع مجلس الأمن الدولي الأخير إن المجتمع الدولي لم يستطع مواجهة دمشق في الوقت الذي أجرت فيه القوات السورية ما وصفته بهجوم كيماوي في محافظة إدلب.

 

 

بعد ذلك قامت واشنطن بهجوم على قاعدة شيرات الجوية السورية.

 

 

 

بدورها ، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ، إن موسكو تعتقد أن تهديدات واشنطن بضرب دمشق غير مقبولة.

 

 

 

ونفت دمشق بشدة الاتهامات بالتورط في الهجمات الكيماوية المزعومة في البلاد ، مؤكدة أن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية المدعومة من الأمم المتحدة أكدت أنها ألغت جميع الأسلحة الكيميائية في عام 2016.

 

 

المصدر: سبوتنيك

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...