منظومة الدفع الجوي S-125 مع قاذفة رباعية
الأخبار العسكرية

أبرز أنظمة الدفاع الجوي التي يمتلكها النظام السوري

عانت قوات الدفاع الجوي للجيش العربي السوري، التي كانت في السابق خدمة مستقلة من القوات المسلحة السورية، من معاناة هائلة في ظل الحرب الأهلية التي استمرت خمس سنوات. وفي الوقت الذي فقدت فيه العشرات من مواقع كانت مخصصة لصواريخ أرض-جو (surface to air (SAM ومواقع الرادار لمختلف الفصائل التي تقاتل من أجل السيطرة على سوريا هي أصلا ضربة خطيرة لقدراتها، الوضع المالي السيئ في سوريا ونقل أعداد كبيرة من العاملين من قوات الدفاع الجوي العربي السوري إلى الجيش العربي السوري وقوات الدفاع الوطني أدت إلى انهيار قدرات الدفاع الجوي السوري (Syrian Arab Air Defence Force (SyAADF.

 

وقد تم التقاط الصور التالية خلال عملية واسعة النطاق شملت جميع فروع القوات المسلحة السورية في عام 2012. تم تنفيذ هذه العملية وسط تدهور الوضع الأمني في سوريا بشكل متزايد، مما أدى إلى نداءات من العالم الدولي لتدخل مماثل للذي شاهدناه في ليبيا. وردا على ذلك، شنت القوات المسلحة السورية تميرينات طويلة على مدى عدة أيام لإظهار قوتها للعالم الخارجي.

 

9K317E Buk-M2E، إلى جانب بانتسير-إس1 (Pantsir-S1) هو فخر قوات الدفاع الجوي السوري. العربة الحاملة لنظام البوك من نوع 9A317 تستحدم كناقلة وناصبة وقاذفة ورادار transporter-erector-launcher and radar TELAR، كما في الصورة أدناه، قادرة على عمليات مستقلة بفضل رادارها من نوع 9S36. وتم نشر العديد من هذه النظم حول دمشق والمنطقة الساحلية السورية. على الرغم من أن وصول معدات الدفاع الجوي الحديثة للغاية من روسيا كان متوقعا كثيرا بعد غارة جوية إسرائيلية على ما يُعتقد أنه مفاعل نووي في دير الزور في عام 2007، منظومة Buk-M2E الجديدة، المنظومتين Pantsir-S1 و Pechora-2M أثبتت أنها غير قادرة على إسقاط الطائرات الإسرائيلية كما الأنظمة التي حلت محلها (باستثناء حالة اسقاط واحدة لطائرة إف-16 إسرائيلية يوم السبت الماضي).

 

 

صواريخ 9M317 تسرع بعد أن يتم إطلاقها من عربات 9A316 التي تستحدم كناقلة وناصبة وقاذفة (transporter-erector-launcher (TEL. تحمل 9A316 أربعة ملقمات أسلحة بدلا من الرادار، مما يعني أنها غير قادرة على العمل بشكل مستقل. وفي ظل الظروف العادية، تتكون كتيبة بوك من ست عربات TELAR وثلاثة TEL، والتي يمكن تقسيمها إلى ثلاث بطاريات مع عربتين TELAR و عربة واحدة TEL لكل منهما. وتشمل كل كتيبة أيضا رادار الاستحواذ على الهدف target acquisition radar، مركبة قيادة وشاحنات تحمل المزيد من الملقّمات.

 

9M317 missile
9M317 missile

 

Pantsir-S1 أثناء اطلاق واحد من صواريخه 12 من نوع 57E6 أرض – جو. كما هو الحال مع Buk-M2E و Pechora-2M، تتركز هذه النظم أساسا حول دمشق والمناطق الساحلية في سوريا. من أجل اندماج أفضل مع محيطها على طول الساحل، استبدلت العديد من منظومات Pantsir-S1 التمويه الصحراوي لأنماط تمويه تم تطبيقها محليا.

 

منظومة بانتسير Pantsir-S1
منظومة Pantsir-S1 تطلق واحد من صواريخها 12 من نوع 57E6 أرض-جو

 

وقدم تمرين عام 2012 أول تأكيد بصري على تشغيل سوريا 9K35 ستريلا 10 (9K35 Strela-10). بخلاف العديد من مشغلي ستريلا 10 الآخرين، وضعت سوريا هذه الأنظمة حول القواعد الجوية عوضا من توفير القوات البرية نظام سام محمول. على الرغم من أن معظم 9K31 Strela-1 وضعت في المخازن، لا يزال يعتقد أن كل 9K35 Strela-10 في الخدمة الفعلية لدى الجيش السوري.

 

9K35 Strela-10

 

سوريا التي لم تخرج أي نظام سام من الخدمة، تواصل تشغيل كل من قاذفات S-125 المزدوجة والرباعية. النسخة الرباعية الأكثر حداثة هي الأكثر شيوعا، ويمكن العثور عليها في جميع أنحاء سوريا. وتتركز القاذفات المزدوجة أساسا حول دمشق، حيث تم احتلال موقع واحد من قبل جيش الإسلام في عام 2012.

 

منظومة الدفع الجوي S-125 مع قاذفة مزدوجة
منظومة الدفع الجوي S-125 مع قاذفة مزدوجة

 

منظومة الدفع الجوي S-125 مع قاذفة رباعية
منظومة الدفع الجوي S-125 مع قاذفة رباعية

 

وبالإضافة إلى تشغيل كل من قاذفات S-125 المزدوجة والرباعية، حصلت سوريا أيضا على عدة بطاريات صواريخ أرض جو من طراز Pechora-2M من روسيا في مطلع العقد. هذا النظام يجمع بين قاذفات S-125 الرباعية (ولكن مع صاروخين) على الهيكل العربة البيلاروسية MZKT-8022، مع تحسن كبير في الأداء ضد طائرات العدو وصواريخ كروز. وقد تم التعرف على العديد من المواقع التي تضم بيتشورا-2 إم حول دمشق وفي المنطقة الساحلية السورية، حيث كثيرا ما ينتقلون إلى مواقع مختلفة من أجل الحفاظ على عنصر المفاجأة.

 

منظومة الدفاع الجوي Pechora-2M
منظومة الدفاع الجوي Pechora-2M

 

ارتفاع الدخان في إطلاق صاروخين من نوع 9M33 من نظام سام 9K33 Osa. في حين أن سوريا أدخلت بالفعل نظام 9K33 في لبنان خلال الثمانينات، هذا النظام سلط عليه الضوء من جديد بعد أن استولى جيش الإسلام على عدة قاذفات في الغوطة الشرقية في عام 2012. وكانت هذه الأنظمة 9K33s، لا تزال تستخدم، للاشتباك ضد طائرات المروحية للنظام التي تحلق فوق أراضي جيش الإسلام.

 

ارتفاع الدخان في إطلاق صاروخين من نوع 9M33 من نظام سام 9K33 Osa
ارتفاع الدخان إثر إطلاق صاروخين من نوع 9M33 من نظام سام 9K33 Osa.

 

وقد اكتسب نظام الصواريخ أرض-جو من طراز 2K12 مكانة أسطورية أثناء الخدمة مع مصر خلال حرب أكتوبر 1973 (حرب يوم الغفران)، والتي استخدمتها ضد القوات الجوية الإسرائيلية بنجاح كبير. في الواقع، كان النظام مخيفا جدا حيث أنه حصل بسرعة على لقب “أصابع الموت الثلاثة“. لكن النظام كان أقل نجاحا في الخدمة لدى سوريا، وقد تم تجاوزه تماما مع بقية قوات الدفاع الجوي العربية السورية و القوات الجوية السورية خلال عملية Mole Cricket 19 على وادي البقاع في لبنان في عام 1982 وخلال غارات القوات الجوية الإسرائيلية على سوريا على مدى السنوات الماضية.

 

أصابع الموت الثلاثة 2K12
نظام 2K12 الملقب بأصابع الموت الثلاثة

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...