اس-200
الأخبار العسكرية

مواصفات صاروخ اس-200 أو سام 5 الذي أسقط إف-16 الإسرائيلية

نشر الإعلام الحربي في سوريا مواصفات منظومة الدفاع الجوي الروسية اس-200 أو سام-5 التي من المرجح أن تكون هي التي استخدمتها سوريا من أجل اسقاط الطائرة المقاتلة الإسرائيلية إف-16 فجر اليوم السبت 2/10/2018 في شمال إسرائيل.

 

 

اس 200 أو سام-5 (SA-5)، هي منظومة دفاع جوي بعيدة المدى روسية الصنع. صممت هذه المنظومة لكي تعترض الأهداف المتوسطة إلى عالية الإرتفاع وأساسا من أجل الدفاع عن مساحات واسعة من الأراضي ضد القاذفات المهاجمة و الطائرات الأخرى الإستراتيجية.

 

تتكون كل بطارية سام 5 من 6 قواذف صواريخ و رادار التحكم بالنيران يمكن أن تتصل بمحطة رادارية بعيدة المدى.

 

مواصفات اس-200 الفنية:

الطول: 10 أمتار.
القطر: 100سنتيمتر مع معززات الدفع بدونها 80 سنتيمتر
أقصى عـرض لفتحة الجنيحات بالذيل: 165 سم.
الوزن عند الإطلاق: 10000 كيلو غرام تقريبا.
الرأس الحربي: شديد الإنفجار
عدد قواذف منصة الاطلاق: 1 على منصة اطلاق ثابتة
طريقة التوجيه: توجيه لاسلكي في المرحلة الأولى، ثم توجيه راداري إيجابي
وسيلة الدفع: محرك ذو ثلاث مراحل دفع.
السرعة القصوى: 3.5 ماك
المدى الأقصى: 300 كيلو متر
المدى الأدنى: 80 كيلو متر
الإرتفاع الأقصى: 30 كيلو متر

 

تمتلك سوريا فوجين دفاعيين يتألفان من قسمين بما في ذلك بطاريتين اس-200 (44 قاذفات / ≈ 50/48) في الخدمة اعتبارا من عام 2010، و48 اس-200VE قاذفات في عام 2012 قام الجيش السوري ببناء موقع جديد لصواريخ اس-200 في مطار كويريس بالقرب من حلب، في يوليو 2016.

 

نسخ اس-200:

اس-200 أي: يستخدم الصاروخين V-860/5V21 أو V-860P/5V21A بمدى يتراوح بين 17 و 180 كلم وارتفاع 20 كلم، دخل الخدمة سنة 1967.

 

S-200V يستخدم صاروخ V-860PV/5V21P بمدى يتراوح بين  7 و 240 كلم، وارتفاع 27 كلم دحل الخدمة سنة 1970. مع الصاروخ V-870 ازداد المدى لـ 300 كلم وارتفاع 40 كلم.

 

S-200M :   يستخدم الصاروخين V-880/5V28 أو V-880N/5V28N² بمدى 300 كلم وارتفاع 29 كلم.

 

S-200VE: يستخدم الصاروخ V-880E/5V28E بمدى 240 كلم، ويمكنه استهداف 5 أهداف في وقت واحد.

 

S-200D: يستخدم صواريخ 5V25V و V-880M/5V28M أو V-880MN/5V28MN²، دخل الخدمة سنة 1976، بمدى 400 كلم وارتفاع يتراوح بين 0.3 و 40 كلم، احتمال إصابة الهدف 0,72-0,99.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...