منظومات الدفاع الجوي المحمولة MANPADS
الأخبار العسكرية

البنتاغون: الولايات المتحدة لم تجهز حلفاءها في سوريا بأسلحة أرض-جو

أعلن المتحدث باسم البنتاغون إريك باهون Eric Pahon اليوم السبت لوكالة سبوتنيك (Sputnik) أمس السبت بعد ساعات من إسقاط طائرة روسية من طراز سو -25 على يد مسلحين في سوريا أن الولايات المتحدة لم تزود القوات الحليفة لها في سوريا بأسلحة أرض – جو.

 

وقال باهون “جنبا إلى جنب مع، ومن خلال شركائنا في سوريا، لا تزال الولايات المتحدة تركز على المعركة ضد داعش، الولايات المتحدة لم تزود أي قوات شريكة في سوريا بأسلحة سطح-جو وليس لديها نية للقيام بذلك في المستقبل، وتركز عملياتنا جغرافيا على العمليات القتالية الجارية ضد داعش في شرق سوريا، وسوف نقوم بتقييم صحة هذه الادعاءات لضمان سلامة شركائنا في التحالف.أحيلك إلى الحكومة الروسية للحصول على معلومات بشأن هذا الحادث “.

 

من ناحية أخرى نشرت جماعة تحرير الشام إعلان على وسائل التواصل الاجتماعي نقلا عن أحد القائمين على غاراتها الجوية قوله أن أحد مقاتليه ضرب طائرة سو-25 روسية خلال “غارة جوية” على مدينة سراقب في المقاطعة الشمالية الغربية إدلب.

 

وفي وقت سابق، كشفت وزارة الدفاع الروسية أن طائرة سو 25 روسية أُسقطت في محافظة إدلب السورية بواسطة نظام دفاع جوي محمول. وذكرت الوزارة أن الطيار قفز من الطائرة بمظلته ولكنه قتل على يد مسلحين على الأرض.

 

وفي كانون الثاني / يناير، أفاد موقع “المصدر” الإخباري، نقلا عن مصادر خاصة، أن الولايات المتحدة قدمت منظومات الدفاع الجوي المحمولة MANPADS إلى الأكراد في وقت سابق من الشهر بموجب الاتفاق المبرم بين واشنطن ووحدات حماية الشعب. وطبقا للموقع الإخباري، فقد تم تسليم منظومات الدفاع الجوي المحمولة إلى الأكراد في الجزء الشمالي الغربي من سوريا بالقرب من بلدة عفرين.

 

وفي غضون ذلك، أفادت منظمة رصد الأسلحة الدولية (CAR) التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها، أن الأسلحة الأمريكية التي قدمت سرا إلى جماعات الثوار السورية كانت في أيدي داعش في غضون شهرين من تسليمها. ودرست CAR أكثر من 40،000 قطعة سلاح تم استردادها من داعش منذ عام 2014، ووجدت أن أغلبية هذه الأسلحة كانت تعطى أو تباع لجماعات متمردة سورية.

 

المصدر: سبوتنيك

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...