الصين تطور مدفع كهرومغناطيسي على متن السفن
الأخبار العسكرية

الصين تطور مدفع كهرومغناطيسي railgun على متن السفن

نشرت صور في وسائل التواصل الاجتماعي الصينية لسفينة إنزال من نوع هيانغشان Type 072 III Haiyangshan مجهزة بنموذج مدفع كهرومغناطيسي railgun.

 

ووفقا لموقع navvirecognition.com، الصور التي نشرت في 31 يناير تظهر سفينة الإنزال Type 072 III Haiyangshan (تحمل الرقم 936) تابعة لبحرية جيش التحرير الشعبي (PLAN أو البحرية الصينية Chinese Navy) مزودة بمدفع كهرومغناطيسي في قوس السفينة والعديد من الحاويات حسب مواصفات منظمة المعايير الدولية ISO وسط السفينة.

 

وهناك أيضا عدد من حاويات الشحن البحري، والتي يمكن أن تحتوي على مصدر الطاقة الكبير المطلوب لنظام الأسلحة الكهرومغناطيسية. واحدة منهم أيضا تحتوي على مكيف الهواء، والتي يمكن أن تكون لتبريد مولدات الطاقة أو الأنظمة الإلكترونية الأخرى أو أن تكون مؤشرا على محطة التحكم المأهولة للسلاح أو مكان حيث يمكن للمهندسين الجلوس وجمع البيانات خلال تجارب إطلاق النار الحية.

 

 

 

حجم وشكل المدفع، فضلا عن الحاويات القريبة، تذكرنا بالنموذج الخاص للبحرية الأمريكية railgun. في حين أن هذا النظام لم يختبر بعد في البحر، أصدر الجيش الأمريكي عددا من الصور وفيديو  لاختبار مدفع railgun تبين المدفع يبدو كصندوق على إطار مع مصدر الطاقة وأنظمة التحكم الأخرى في حاويات تحته. كما يتميز بنظام تحميل أوتوماتيكي.

 

 

تم تركيب المدفع الكهرومغناطيسي التجريبي للبحرية الصينية على سفينة إنزال كمنصة اختبار ومن المتوقع أن يدخل الخدمة في نسخة السفينةالمقبلة Type055 DDG.

 

وذكر موقع The Drive أنه إذا تأكد الأمر هذه المرة فإن هذه ستكون المرة الأولى التي يقوم فيها أي بلد بالفعل بتركيب نظام مدفع كهرومغناطيسي على متن سفينة حتى لأغراض الاختبار وسيكون تطويرا مغيرا لقواعد اللعبة لصالح الجيش الصيني.

 

وبدأت البحوث الكهرومغناطيسية الصينية في سنوات 1980s. على عكس البارود، المدفع الكهرومغناطيسي يستخدم الطاقة الكهرومغناطيسية لقذف القذيفة، مما يعني أن هناك إمكانية لسرعة ومدى أكبر بكثير — أي ما يعادل مدفع مع تأثيرات الصاروخ. أساسا، المدفع الكهرومغناطيسي هو مدفع يعمل بالطاقة الكهرومغناطيسية التي تطلق قذائف بسرعة فوق صوتية هايبرسونيك من خلال تطبيق مجالات مغناطيسية موازية parallel magnetic fields (أو “القضبان rails”) على القذائف. بينما railguns هي بسيطة نسبيا للبناء، والصعوبة تكمن في تكبيرها، وكذلك جعل فوهة المدفع دائمة بما فيه الكفاية لإطلاق قذائف متعددة.

 

وفي وقت سابق، قال الأميرال ما وي مينغ Ma Weiming للخبراء الصينيين في الأبحاث الكهرومغناطيسية أن البلاد حققت اختراقات في المجالات الرئيسية للتطبيقات الكهرومغناطيسية مثل railguns أو المدفع الكهرومغناطيسية ونظام الإطلاق بالمساعدة الكهرومغناطيسية.

 

إذا تم تأكيد هذا البرج على متن سفينة الإنزال هو مدفع الكهرومغناطيسي، فإن الصين سوف تكون بالتأكيد سباقة لهذه التكنولوجيا.

 

 

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...