JF-17_FC-1_Xiao_Long_المقاتلة الباكستانية
الأخبار العسكرية

نيجيريا تتعاقد على المقاتلة جي إف-17 الرعد الباكستانية

أكدت نيجيريا رسميا التعاقد على المقاتلة الصينية الباكستانية “جي إف-17 الرعد” (JF-17 Thunder). وتؤكد ميزانية نيجيريا العسكرية لعام 2018 أن البلد سيخصص 36 مليون دولار للدفع الجزئي (الشريحة الأولى) لثلاث طائرات من طراز جي إف-17. كما سيغطي المبلغ معدات الدعم وقطع الغيار.

 

وبذلك يصبح هذا البلد المشتري الثاني لهذا النوع من الطائرات والذي تم الإعلان عنه رسميا (بعد ميانمار). يذكر أن أول زبون اشترى المقاتلة جي إف-17 هو ميانمار (بورما سابقا) الذي شغل نسخته الأولى هذا العام.

 

وبالإضافة إلى شراء الطائرة المقاتلة الجديدة، من المتوقع أن تطلب نيجيريا طائرتين مروحيتين من طراز ليوناردو AW109، فضلا عن معدات الصيانة لطائرتي داسو ألفا جت Dassault Alpha-Jet و لوكهيد مارتن Lockheed-Martin C-130H.

 

مميزات وتسليح المقاتلة جي إف-17 “الرعد” / FC-1 Xiaolong:

جي إف-17 “الرعد” (باكستان) أو إف سي-1 “شياو” (الصين) هي نتاج شراكة صينية باكستانية. صممت في الصين من قبل الشركة المصنعة AVIC المملوكة للدولة، يتم تمويلها من قبل باكستان والتي ينتجها مجمع باكستان Pakistan Comlex PAC. المقاتلة مزودة بمحرك واحد صيني من طراز RD-93، المشتق من المحرك الروسي RD-33، الذي يزود ميج 29. الطائرة قامت بأول رحلة لها في سبتمبر 2003. الطائرة متعددة الأدوار ومنخفضة التكلفة، ما يقرب من 20 مليون دولار أمريكي، وهي مجهزة بإلكترونيات طيران حديثة مقارنة بـ A-5C و F-7P (المشتقة من مقاتلات ميغ 19 وميغ 21).

 

ويشمل تسليح المقاتلة رشاشين من نوع GSh-23 من عيار 23 ملم، وتصل إلى 3700 كلغ من الحمولة. يمكن تجهيزها بأسلحة غربية للنسخة الباكستانية جي إف-17 مثل صاروخ سايدويندر إيم-9P (او Sidewinder AIM-9P) أو الصاروخ الصيني PL-7/8/9. النسخة الصينية لديها القدرة على اطلاق صواريخ بعيدة المدى مع صاروخ PL-12/SD-10.

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *