مدى صواريخ كوريا الشمالية
الأخبار العسكرية

ماهو مدى صواريخ كوريا الشمالية – وهل يستطيع كيم جونغ أون ضرب المملكة المتحدة؟

هل فعلا مدى الصواريخ المتقدمة الجديدة في كوريا الشمالية يمكن أن تشكل خطرا على الدول المعنية بالأمر، وهل يمكن لكيم جونغ أون أن يضرب المملكة المتحدة وأمريكا؟

 

 

كوريا الشمالية يمكن أن تشعل الحرب العالمية 3 بسبب استمرار التجارب الصاروخية النووية. ولكن ما هو نطاق صواريخ هذه الدولة المنعزلة، وهل يمكن لكيم جونغ أون ضرب بريطانيا بالفعل؟

 

تجدر الإشارة إلى أن الترسانة النووية للبلاد المارقة تقع تحت سيطرة قوات الصواريخ الاستراتيجية خارج بيونج يانج حيث يعتقد ان حوالى الف صاروخ باليستي قد تم تخزينها.

 

وقد عزز الدكتاتور السمين كيم جونغ أون اختباراته في الأسابيع الأخيرة حيث تسعى كوريا الشمالية إلى ترسيخ مكانتها كقوة نووية عالمية.

 

على الرغم من أن العديد من الأسلحة قصيرة المدى يمكن أن تصل إلى ما بين 30 ميلا و 300 ميلا، فإن الطاغية المستأنس هدد أيضا بضرب الولايات المتحدة.

 

وأكد مسؤولون في أجهزة الاستخبارات الأميركية على أن كوريا الشمالية يمكن لها أن تضع رأسا نوويا على صاروخ عابر للقارات للوصول إلى الأراضي الأميركية.

 

North Korea missile

 

و كشفت مواقع بريطانية مدى خطورة كوريا الشمالية في الواقع، وعما إذا كانت بريطانيا في خطر:

 

ما هو نطاق صواريخ كوريا الشمالية:

كان الكثير من الصواريخ الكورية الشمالية في وقت مبكر نسخا من أسلحة روسية من طراز سكود، ولكن كيم لونغ أون استثمر بشكل كبير في تطوير ترسانة بلاده المتقدمة الخاصة.

 

وستكون الصين الشرقية وكوريا الجنوبية واليابان في خط اطلاق النار فورا اذا ما أطلقت كوريا الشمالية صاروخ سكود على مسافة تتراوح ما بين 180 و 600 ميل، و الصاروخ a KN-11 مع مدى يصل الى 600 ميل تقريبا أو صاروخ نودونغ Nodong بمدى 800 ميل.

 

بيد أن كوريا الشمالية كانت لديها هذه القدرة لعقود، ولكنها لم تستخدمها حتى الآن.

 

North Korea hwasong missile range

 

الصاروخ الباليستي العابر للقارات هواسونغ -13 يبلغ مداه 7450 ميلا

ويمكن أن يصل صاروخ مسودان Musudan إلى أبعد من ذلك، مع نطاق يبلغ 200 2 ميل يؤثر على مساحات من روسيا والصين – وهما الحليفين الوحيدين المتبقيان للدولة المنعزلة عن العالم.

 

صاروخ Hwasong-12 هواسونغ -12 يمكن أن يصل إلى البلدان داخل دائرة نصف قطرها 3000 ميل، وهو قادر على الوصول إلى معظم الأراضي الروسية والصين واليابان وشرق الهند – جنبا إلى جنب مع غوام.

 

ولكن سلاح النظام الإستبدادي الأكثر خطورة هو هواسونغ 14 و هواسونغ 13 – الذان يملكان مدى أكثر من 6000 ميل.

 

ويدعي الخبراء أن هذين الصاروخين قادران على الوصول الى “أي مكان في العالم” وأن التجارب أظهرت أن هذه الأسلحة “الأكثر نجاحا مما كان متوقعا”.

 

وستكون الصواريخ قادرة على ضرب ألاسكا الأمريكا وكذلك كندا وأستراليا ونيوزيلندا وأوروبا.

 

North korea hwasong

 

تم إطلاق هواسونغ -14 بنجاح على مسار مُنحني في أوائل يوليو

 

ويُعتقد الآن أن الصواريخ الأكثر تقدما في كوريا الشمالية قادرة على الوصول تقريبا إلى جميع أرجاء الولايات المتحدة القارية، فقط شبه جزيرة فلوريدا حاليا هي خارج نطاقها.

 

هل يمكن ان تضرب كوريا الشمالية بريطانيا بسلاح نووي:

من المفهوم أن الصاروخ الباليستي العابر للقارات هواسونغ -13 الذي تم اختباره أخيرا في تشرين الأول / أكتوبر 2016 يبلغ مداه 7،450 ميلا وهو قادر على حمل رأس حربي نووي.

 

في حين تم إطلاق هواسونغ-14 بنجاح على مسار منحني في أوائل يوليو ويقدر أن لديه مدى فعال يصل إلى 6،210 ميل.

 

غير أن الجيش الكوري الشمالي عزز في العامين الأخيرين من تجارب إطلاق عددا من النسخ الصاروخية الجديدة، مما يدل على أحدث عمليات الإطلاق يمكن أن تحلق أكثر من 7400 ميلا.

 

هذا النطاق أو المدى يكفي لوضع لندن – التي تقع على بعد 5،380 ميلا من كوريا الشمالية – ضمن المدى.

 

يذكر أن كوريا الشمالية قد أطلقت صاروخا في الأيام القليلة الماضية مما أدى الى اطلاق صفارات الإنذار خلال مروره فوق أجواء اليابان.

وكان كيم جونغ أون قد عزز من تجارب الصواريخ في الأسابيع الأخيرة بعد أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “بالنار والغضب” إذا خرج الدكتاتور بعيدا جدا عن الخط.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...