إس - 400
الأخبار العسكرية

روسيا تتلقى 10 طلبيات لشراء منظومة الدفاع الجوي إس-400

 

أعلن دميتري شوغايف، وهو مدير الهَيئة الفِدرالية الرُوسية للتعَاون العَسكري التِقني، ان الدائرة الفيدرالية للتعاون العسكري قد تلقت نحو 10 طلبيات من أجل توريد منظومة الدفاع الجوي الأحدث لدى روسيا من نوع إس-400 تريومف الشهيرة.

 

وأضاف دميتري شوغايف، خلال حوار له أجراه مع صحيفة كوميرسانت الروسية، مؤكدًا تزايد الطلب على هده المنظومة للدفاع الجوي البعيد المدى.
وقال مدير الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني أن كلاً من روسيا وتركيا قد اتفقتا فعلا على توريد نظام الصواريخ المضاد للطائرات، ويتناقشان حاليا تفاصيل الصفقة، مشيرا إلى أن هذه الصفقة لا تتعلق بتوريد اسلحة عادية بل يتعلق الأمر بنظام خطير (قد يغير موازين القوى)، لذلك توجد هناك فروق دقيقة.

 

يذكر أن نظام الدفاع الجوي الصاروخي “إس-400” تم تصميمه من أجل اسقاط الطائرات الاستراتيجية والتكتيكية والصواريخ الباليستية والأهداف على سرعة الصوت وفوقها وغيرها من وسائل الهجوم الجوي بشكل فعال للغاية (حسب الروس).

 

وإلى حد الآن لم يتم إبرام أي اتفاق توريد نهائي لهذه المنظومة التي لا مثيل لها في العالم إلاّ مع الصين فقط.

روسيا تتلقى 10 طلبيات لشراء منظومة الدفاع الجوي إس-400

إس-400 ترايمف هي منظومة دفاع جوي من صنع روسي، تم تطويرها اواخر سنوات التسعينات، وقد دخلت الخدمة لدى الجيش الروسي في سنة 2001، وتم تطوير المنظومة من قبل شركة ألماز انطلاقا من منظومة الدفاع الجوي السابقة اس-300. وتم تعريف هده المنظومة سابقا بـ اس-300 بي إم يو-3 أو S-300PMU-3 وتتميز بمدى أكبر بمرتين مقارنة بمدى أم أي ام-104 باتريوت الأمريكي MIM-104 Patriot، وقد اَلقى الإس-400 بضلاله على إمكانيات النسحة السابقة اي الإس-300 فقد ذكرت مصادر روسية أن الإس-400 قادر على رصد و تدمير الاهداف على بُعد 400 كيلومتر و تَشمَل تلك الاهداف الصواريخ الباليستية والطائرات و صواريخ الكروز، و يصل مدى المنظومة الى 3500 كيلومتر و سرعة 3 اميال في الثانية اضافة الى تمكنها من قدرتها على كشف الطائرات الشبحية. وتعتبر منظومة اس-400 من أكثر انظمة الدفاع الجوي تطوراً حتى الآن و تستخدمها كُلّ من الصين و روسيا وتعاقدت عليها تركيا مؤخرا.

إقرأ المزيد  تحطم طائرة F-35B في ولاية كارولينا الجنوبية

 

منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400 ترايمف

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...