الأخبار العسكرية

إيران تكشف النقاب عن خط إنتاج صواريخ جديدة مضادة للطائرات

بدأت طهران تصنيع الصواريخ التي يمكن أن تستهدف الطائرات المقاتلة والطائرات دون طيار وصواريخ كروز وطائرات الهليكوبتر.

 

أعلنت وسائل اعلام حكومية إيرانية أن طهران أطلقت خط انتاج جديد للصواريخ على خلفية التوتر بينها وبين الولايات المتحدة.

 

وقال وزير الدفاع الايراني حسين دهقان في موقع لم يكشف عنه في مراسم الافتتاح اليوم السبت ان صاروخ Sayyad 3 يمكن ان يصل الى ارتفاع 27 كلم ومدى يصل الى 120 كيلومتراً.

 

وقال ان الصاروخ يمكن ان يستهدف الطائرات المقاتلة وطائرات دون طيار وصواريخ الكروز وطائرات الهليكوبتر.

 

وأضاف دهقان أيضا ان الصفقة العسكرية الأخيرة بقيمة 110 مليار دولار بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية كانت تهدف إلى تهديد إيران.

 

وقال دهقان حسب موقع تلفزيون الدولة “لقد شهدنا مؤخرا صفقات هائلة دفعتها بعض الدول في المنطقة كدفع فدية الى اميركا، وانها تنوي جلب الاسلحة الى المنطقة، وكان هذه الصفقات تهدف الى تهديد ايران الإسلامية”.

 

وفي الأسبوع الماضي فرضت الولايات المتحدة عقوبات إقتصادية جديدة على ايران بسبب برنامجها الصاروخي الباليستي، وقالت ان “النشاطات الخبيثة” التى تقوم بها طهران فى الشرق الاوسط تقوض اى “اسهامات ايجابية” ناتجة عن اتفاق ايران النووي لعام 2015.

 

واشارت الاجراءات الى ان ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب تسعى الى ممارسة المزيد من الضغوط على ايران مع الحفاظ على اتفاق بين طهران وست قوى عالمية للحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات النفطية والمالية الدولية.

 

وقالت الحكومة الأمريكية انها تستهدف 18 كيانا وشخصا لدعم ما قالته على انهم “جهات فاعلة ايرانية غير مشروعة او نشاط اجرامي عابر للحدود”.

 

واضاف البيان ان الذين تمت الموافقة عليهم كانوا يدعمون الجيش الإيراني او فيلق الحرس الثوري الاسلامي من خلال تطوير طائرات دون طيار ومعدات عسكرية وانتاج وصيانة قوارب واقتناء مكونات الكترونية.

 

وقالت وزارة الخزانة ان اخرين “نظموا سرقة” البرامج الامريكية والغربية التى تم بيعها للحكومة الايرانية.

 

وكانت ادارة ترامب قد ذكرت يوم الاثنين ان ايران تمتثل للاتفاق النووي الا انها تخلفت عن روح الاتفاق.

 

وهذه هي المرة الثانية التي يوافق فيها ترامب على امتثال ايران للإتفاق منذ توليه مهام منصبه في يناير على الرغم من وصفه بانه “اسوأ صفقة على الإطلاق” خلال حملته الرئاسية لعام 2016 وانتقد الرئيس السابق باراك اوباما الذي تفاوضت حكومته حول الاتفاق.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...