الأخبار العسكرية

طائرتين F-15 يابانيتين تعترضان طائرة بدون طيار صينية مقربة جُزر متنارع عليها

طوكيو كويودو (TOKYO (Kyodo

انتقد وزير الدفاع الياباني تومومي اينادا Tomomi Inada اليوم الجمعة تحليق طائرة بدون طيار تبدو مرتبطة بسفينة حكومية صينية دخلت المياه اليابانية حول الجزر المتنازع عليها فى بحر الصين الشرقي في اليوم السابق ووصفتها بانها “انتهاك للسيادة. ”

وقال اينادا في مؤتمر صحفي “لقد حلقت طائرة بدون طيار من سفينة حكومية صينية دخلت مياهنا الاقليمية وهو تصرف غير مقبول على الاطلاق لاننا نعتقد انها ستؤدي الى تصاعد الوضع، وان هذه القضية تعد انتهاكا خطيرا لسيادة بلادنا”.

 وسارعت قوة الدفاع الذاتي الجوية الى ارسال مقاتلتين من طراز اف -15 ردا على نشر الطائرة بدون طيار حول الجزر التي تسيطر عليها اليابان، التي تُطالب بها الصين. وقال مسؤول بوزارة الدفاع انها المرة الاولى التى تسارع فيها الطائرات النفاثة ردا على طائرة بدون طيار.

وتزداد حدة التوتر فى بحر الصين الشرقي بسبب نزاع اقليمي حول جزر سينكاكو Senkaku والتي تسميها الصين بـ دياويو Diaoyu. وقد دخلت السفن الصينية المياه الإقليمية اليابانية فى كثير من الأحيان حول هده الجزر، بيد أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصد ما يبدو أنه طائرة بدون طيار.

وقال وزير شئون مجلس الوزراء يوشيهيد سوجا Yoshihide Suga في مؤتمر صحفي منفصل ان تحليق الطائرات بدون طيار هو “نوع جديد من الاجراءات التى تقوم بها الصين”.

وقال “لقد احتججنا بشدة (على الصين) بانها غير مقبولة على الاطلاق”.

ووقع الحادث بعد ان اكد خفر السواحل الياباني ان اربع سفن حرس السواحل الصينية دخلت المياه اليابانية حول جزر سينكاكو بالاضافة الى وجود طائرة بدون طيار تحلق فوق احدى السفن صباح اليوم.

وأمر حرس السواحل السفن الصينية بمغادرة المياه الاقليمية اليابانية وقاموا بذلك بعد ساعتين تقريبا. وقد شوهدت الطائرة فوق احدى السفن التى كانت تبحر حوالي 14 كم شمال غرب سينكاكو لحوالي اربع دقائق من حوالي الساعة 10:52 صباحا.

وقال انادا Inada ان القضية تشكل “غزوا للمجال الجوي”.

ووفقا لوزارة الدفاع، قامت قوات الدفاع الذاتي سارعت بارسال طائرات مقاتلة ضد مركبة غير مأهولة فى عام 2013 فى بحر الصين الشرقي، لكنها لم تكن طائرة بدون طيار ولم تنتهك المجال الجوي الياباني.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...