الأخبار العسكرية

ألمانيا تخطط لفتح مصنع لدبابات الليوبارد في تركيا

 

يخطط مورد الأسلحة الألماني راينميتال لبناء مصنع في تركيا لإنتاج الدبابات للجيش التركي على الرغم من مخاوف أحزاب المعارضة من أن الإنتاج سوف يتعارض مع القوانين الألمانية بشأن صادرات الأسلحة.

 

ذكرت صحيفة “ديزيت” الألمانية ان اكبر مورد للتكنولوجيا العسكرية الالمانية راينميتال يجري محادثات مع السلطات التركية حول بناء مصنع للأسلحة فى تركيا من شأنه ان ينتج بانزر Panzer ومعدات اخرى للجيش التركي.

 

وصرح مصدر للصحيفة بأن الجيش التركي يريد زيادة الحماية المضادة للصواريخ لدبابات ليوبارد 2A4 التي عانت من أضرار كبيرة في عمليات مكافحة داعش في سوريا.

 

واضاف المصدر ان تركيا تريد من المصنع الجديد “ترقية دبابات ليوبارد 2 ايه 4 القديمة التي جاءت من البوندسوهر Bundeswehr مع معدات وقائية تزيد من سلامة الطاقم”.

 

وقدمت مجموعة راينميتال 2 مليون و 946 الف يورو € في مبيعات الدفاع العام الماضي، بزيادة 14 في المئة عن إيرادات عام 2015. راينميتال الدفاع تنتج الأسلحة والذخائر وأنظمة المركبات المدرعة بما في ذلك دبابة المعركة ليوبارد، و مدرعة القتال المشاة بوما و مدافع ذاتية الدفع من نوع PzH 2000 .

 

وقال المتحدث ان الشركة، التى زادت بالفعل وجودها فى “دولة حلف شمال الاطلسي الشريكة تركيا”، مع اقامة شركة تابعة تركية، رينيمتال ديفنز تركيا “Rhinemetall Defense Turkey”.

 

وفي معرض صناعة الدفاع الدولي في أنقرة في أيار / مايو 2015، وقعت راينميتال مذكرة تفاهم بشأن مشروع مشترك مع مورد الأسلحة التركي مكيك لإنتاج منظومات أسلحة وذخائر.

 

وبالإضافة إلى ذلك، تمتلك رينميتال أيضا حصة 90 في المئة في شركة Atel للتكنولوجيا والصناعة الدفاعية التركية وحصة 40 في المئة في شركة الدفاع والنقل BMC.

 

ووفقا لمركز البحوث الألماني كوريكتيف، “صاحب شركة راينميتال التركية الشريكة BMC هو الصحفي السابق ومؤيد أردوغان إيثام سانكاك، وتمكن من الحصول على BMC من الدولة في عام 2014.”

إقرأ المزيد  الكشف عن الميزات الرئيسية لنظام الدفاع الجوي S-500

 

وبينما لا تزال الحكومة الألمانية مشددة على خطط راينميتال للتوسع في تركيا، الا ان جماعات المعارضة قد تحدثت عن معارضتها لهذه الخطوة.

 

ويتهم الخضر، الذى طرح مسألة برلمانية فى هذا الصدد، الحكومة بالسماح لراينميتال بنقل الانتاج الى الخارج من اجل التهرب من اللوائح الألمانية حول صادرات الاسلحة.

التهرب من ضوابط التصدير

 

يبدو ان الحكومة الالمانية تشعر بالحرج من الموافقة على المزيد من المبيعات التي يمكن أن تنتهك المبادئ التوجيهية الوطنية ضد تصدير الأسلحة إلى البلدان التي ترتكب انتهاكات لحقوق الإنسان، وقد وضعت شركة Rheinmetall مؤخرا خطة جديدة لتساعد تركيا لنقل التكنولوجيا العسكرية من خلال الشراكة مع شركات محلية لبناء مصانع هناك.

 

وكشف صحفيون من مجلة “ستيرن” ومجموعة التحقيق “كوريكتيف” و المنفي التركي أوزغوروز في مارس أن رينميتال كانت تساعد في بناء مصنع للدبابات في تركيا من خلال المساهمة بنسبة 40 % في المئة من مشروع مشترك جديد يدعى RBSS جنبا إلى جنب مع شركة صناعة السيارات التركية BMC و الشركة الماليزية القابضة إتيكا ستراتيجي Etika Strategi.

 

ودافعت “راينميتال” في البداية عن الخطة على انها شرعية على اساس ان تركيا “شريك متكامل للناتو”. لكن المناخ السياسي قد ازداد سوءا، ففي مارس / آذار، برز أن الحكومة الألمانية منعت مبيعات بعض الأسلحة الصغيرة والذخائر إلى تركيا، مشيرة إلى مخاوف بشأن الصراعات مع الجماعات الكردية وانتهاكات حقوق الإنسان. وفي آب / أغسطس، أفادت عدة وسائل إعلامية أن الحكومة التركية استخدمت الدبابات لمهاجمة الميليشيات الكردية في شمال سوريا.

 

شراكة “رينميتال” مع تركيا لديها بعض التاريخ، حيث ان في مايو  عام 2015، وقعت الشركة مذكرة تفاهم مع شركة تركية MKEK لتطوير أنظمة أسلحة جديدة والذخائر.
ولكن بالحديث مع “داي تسايت” في أبريل / نيسان، ي متحدث باسم الشركة يعترف بوجود خلافات بين برلين وأنقرة. واضاف “في ظل هده الكوكبة السياسية الحالية، من الواضح تماما ما اذا كان هذا التعاون سيحدث، والسؤال يبقى متى سيتم الأمر”.

إقرأ المزيد  بوادر توتر جديد بين واشنطن وأنقرة بسبب صفقة شراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخية إس 400

مساهمين راضين
وعلى الرغم من عدم اليقين، كان للمساهمين الذين يجلسون في فندق ماريتيم يوم الثلاثاء كل الأسباب للاحتفال: راينميتال حققت للتو زيادة بنسبة 61 في المئة في أرباح الربع الأول – مما أدى إلى ارتفاع مربح في سعر السهم.

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...